روحاني: فاجأ العالم امام ثورة الشعب الايراني

وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء

 ۱۱:۴۲  - السَّبْت  ۱۹  ‫أغسطس‬  ۲۰۱۷ 
رمز الخبر: ۶۴۰۲
تاریخ النشر: ۱۶:۲۹ - الخميس ۱۱ ‫فبرایر‬ ۲۰۱۶
نسخة للطباعة
أرسل إلى صديق
قال الرئيس الايراني ان الشعب الايراني لم يستسلم امام اي تهديد.
طهران- وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء- أكد الرئيس الايراني،حسن روحاني في ذكري انتصار الثورة الاسلامية  ان ثورة الشعب الايراني فاجأ العالم.
وفی کلمته الیوم الخمیس فی ساحة الحریة 'ازادی' فی الحشود الملیونیة المشارکة فی مسیرات ذکری انتصار الثورة الاسلامیة فی ایران (11 شباط /فبرایر 1979)، قال الرئیس روحانی، ان الشعب الایرانی شعب داعیة للسلام، وساع من اجل استقرار وامن المنطقة والعالم.
واضاف، اننا بحول الله وقوته وبدعم من الشعب وتوجیهات سماحة قائد الثورة الاسلامیة قد تمکنا من احباط مشروع التخویف من ایران (ایران فوبیا) واستطعنا ان نثبت للعالم بان الشعب الایرانی شعب منطقی وداعیة للتعایش السلمی الی جانب سائر الدول الصدیقة فی المنطقة وان المزاعم التی تتهم ایران بتهدید الامن والسلام العالمی لا اساس لها فی الواقع. 
واشار الرئیس الایرانی الی الاتفاق النووی بین ایران و5+1 وقال: انه ومن خلال انتصار الشعب الایرانی فی الاتفاق النووی فقد ادرک العالم اجمع ان هذا الشعب العظیم والکبیر لیس فقط یقاتل ویدافع فی المیدان، بل بامکانه ایضا الوقوف امام القوی العالمیة ویرغمها علی الهزیمة والتراجع.
وبین روحانی ان الشعب الایرانی استطاع من خلال استقلاله السیاسی والتضامن والوحدة الوطنیة فی ظل ارشادات سماحة قائد الثورة الاسلامیة ان یقوم بالغاء کافة القرارات الظالمة الصادرة عن مجلس الامن وقرارات مجلس حکام الوکالة وان یثبت اکذوبة مزاعم تهدید ایران للعالم.
واضاف: ان مجلس حکام الوکالة ومنظمة الامم المتحدة قد صادقا علی ان ایران لا تسعی وراء امتلاک اسلحة الدمار الشامل والاسلحة النوویة کما ان الرای العام العالمی قد توصل الی اکاذیب الاعلام الصهیونی والامیرکی ضد الشعب الایرانی.
واضاف: ان کافة القوی العالمیة قد اعترفت الیوم باخطائها التی ارتکبتها خلال الـ 37 عاما الماضیة، کما ان کافة دول العالم والدول الکبری ترغب بالتعاون واقامة علاقات جیدة مع الشعب الایرانی العظیم.
واشار الرئیس الایرانی الی الزیارة التی قام بها الرئیسان الروسی والصینی الی طهران والتوقیع علی اتفاقیات وعقود هامة مع هذین البلدین، مبینا فی الوقت نفسه انه تم التوقیع علی اتفاقیات وعقود هامة لصالح ایران خلال زیارته الاخیرة الی فرنسا وایطالیا.


انتهي/
الكلمات الرئيسیة
رأیکم
الإسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha: