وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء

 ۱۱:۲۲  - السَّبْت  ۲۵  ‫نوفمبر‬  ۲۰۱۷ 
رمز الخبر: ۶۴۷
تاریخ النشر: ۶:۲۹ - الجُمُعَة ۰۱ ‫مارس‬ ۲۰۱۳
افاد تقرير لهيئة الطيران المدني الليبية نشر امس الخميس ان حادث تحطم طائرة ايرباص ايه 330-200 التابعة لشركة "الافريقية" الذي اوقع 103 قتلى في طرابلس عام 2010 ناجم عن خطأ ملاحي وعدم التنسيق بين أفراد الطاقم.


واعتبر التقرير ان الطيار ومساعده لم ينسقا افعالهما لدى الاقتراب والاقتراب النهائي تحت الحد الادنى للارتفاع الآمن قبل الهبوط، في غياب الاتصال بالرؤية مع المدرج في مطار طرابلس.

وعندما ادرك مساعد الطيار الذي كان يتولى القيادة ان اقترابه من المدرج لم يكن مناسبا، اعاد تشغيل المحركات لتصحيح الوضع، وقام بتعطيل الطيار الآلي. واضاف التقرير ان الطيار استعاد قيادة الطائرة من دون ان يبلغ مساعده وان غياب التنسيق وادخال الأوامر بطريقة غير ملائمة ادى الى تحطم الطائرة.

بالاضافة الى ذلك اوضح التقرير ان الطاقم لم يبلغ المسؤولين بوجود زر مهم معطل قرب الطيار، كما انه لم يبلغهم بانه سبق له وان اضطر للتدخل لوقف الطيار الآلي اثناء هبوط الطائرة نفسها على المدرج نفسه.

ولام التقرير الشركة الافريقية التي لم تتابع الامر بعد الحادث الاول. وقال ان انهاك الطيارين والظروف الجوية السيئة اسهمت في تحطم الطائرة لان الطيارين لم تكن لديهما معلومات رصد محدثة، والرؤية كانت اسوأ مما هو محدد.

وادى الحادث الى مقتل 103 اشخاص بينهم 11 هم افراد الطاقم. وبين القتلى 70 هولنديا ومواطنون من جنوب افريقيا ومن ليبيا وبلجيكا والنمسا والمانيا وبريطانيا وزيمبابوي، وفرنسا. ولم ينج سوى طفل هولندي عمره تسع سنوات.

وشارك في التحقيق مع المحققين الليبيين خبراء من مكتب التحقيقات الفرنسي ومن شركة ايرباص والمجلس الوطني الاميركي لسلامة النقل.
رأیکم
الإسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha: