مقتل 11 شخصا بتفجير انتحاري في أفغانستان

وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء

 ۱۱:۳۵  - الجُمُعَة  ۱۸  ‫أغسطس‬  ۲۰۱۷ 
رمز الخبر: ۶۵۴۱
تاریخ النشر: ۱۳:۳۸ - السَّبْت ۲۷ ‫فبرایر‬ ۲۰۱۶
نسخة للطباعة
أرسل إلى صديق
قتل 11 شخصا بعد تفجير انتحاري في مدينة أسد آباد بافغانستان.
طهران-وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء- قتل 11 شخصا على الأقل بينهم قائد فصيل،وأصيب 40 آخرون بتفجير انتحاري في مدينة أسد آباد التابعة لإقليم كونار شرقي أفغانستان يوم السبت 27 فبراير/شباط.

و أوردت قناة روسيا اليوم نقلا من حاكم الإقليم وحيد الله كليمزاي إن الانتحاري قاد دراجة نارية إلى مدخل مجمع حكومي في بلدة أسد آباد وفجر نفسه وأصيب 40 شخصا آخرين على الأقل إضافة إلى القتلى.

وقال كليمزاي: "معظم الضحايا مدنيون وأطفال كانوا إما مارين بشكل عابر أو يلعبون في المتنزه."
ولم تتبن أي جهة حتى الآن مسؤوليتها عن التفجير، ويرجح أن يكون الهجوم يستهدف حاج خان جان وهو شيخ قبيلة وقائد فصيل.

وتدهورت الأوضاع الأمنية في أفغانستان بشكل لافت في الأشهر الأخيرة.

وبدأت حركة "طالبان" التي كانت تسيطر على مناطق زراعية، تهاجم مدنا كبرى، كما ازداد نشاط تنظيم "داعش" بشكل لافت وظهر تنافس بينه وبين حركة طالبان في أفغانستان.

 وكانت وسائل إعلام أفغانية قد نقلت في وقت سابق أن طالبان طلبت من التنظيم عدم التدخل في شؤونها.


انتهي/

رأیکم
الإسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha: