وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء

 ۱۳:۰۵  - الاثنين  ۱۱  ‫دیسمبر‬  ۲۰۱۷ 
رمز الخبر: ۶۵۴۲
تاریخ النشر: ۱۴:۲۴ - السَّبْت ۲۷ ‫فبرایر‬ ۲۰۱۶
أفاد مصدر أمني في محافظة صلاح الدين، السبت، بأن العشرات من عناصر "داعش" فروا من قضاء الشرقاط بعد اقتراب القوات الامنية والحشد الشعبي.
طهران- وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء  أفاد مصدر أمني في محافظة صلاح الدين، السبت، بأن العشرات من عناصر "داعش" فروا من قضاء الشرقاط بعد اقتراب القوات الامنية والحشد الشعبي، فيما أشار الى أن اثنين من عناصره قتلا بهجوم مسلح استهدف نقطة تفتيش تابعة للتنظيم شمالي المحافظة.

وقال المصدر في حديث لـ السومرية نيوز، إن "العشرات من عناصر تنظيم داعش قاموا، اليوم، بترك مواقعهم والفرار من قضاء الشرقاط صوب قضاء الحويجة، (55 كم جنوب غربي كركوك)"، موضحا أن "الفرار جاء بعد تلقي التنظيم ضربات قوية من قبل الطيران العراقي وقطع إمدادات التنظيم من قبل القوات الامنية والحشد الشعبي مع حالة الانهيار في صفوف التنظيم بعد تقليص التنظيم مرتبات عناصره من 459 الف دينار الى نحو 100 الف دينار".

وأضاف المصدر الذي طلب عدم الكشف عن أسمه، أن "هناك رفضا شعبيا للتنظيم رغم ان التنظيم يفرض سيطرته على تلك المناطق عبر تخويف الاهالي عن طريق عمليات اعدام عدد من المدنيين بسبب رفضهم التواجد في مناطقهم"، مؤكدا أن "عنصرين من داعش قتلا بهجوم على نقطة تفتيش تابعة للتنظيم قرب سايلو القضاء، وسط القضاء، فيما فر المهاجمون الى جهة مجهولة".

يذكر ان قوة من "جيش العسرة" في تنظيم "داعش" وصلت قبل أيام من الموصل الى الشرقاط يحمل عناصرها الشرائط الحمراء، وقامت بمسك الحواجز الخارجية للشرقاط لمتابعة ملف هروب عناصر التنظيم من خطوط المواجهة ومعاقبتهم.


رأیکم
الإسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha: