وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء

 ۱۱:۲۵  - الثلاثاء  ۱۷  ‫أکتوبر‬  ۲۰۱۷ 
رمز الخبر: ۶۵۴۳
تاریخ النشر: ۱۴:۳۵ - السَّبْت ۲۷ ‫فبرایر‬ ۲۰۱۶
في مؤتمر صحفي مشترك مع الرئيس السويسري؛
قال روحاني ان لقائه مع نظيره السويسري تناول قضايا ذات الاهتمام المشترك لاسيما القضايا الاقتصادية و حقوق الانسان جراء المشاكل التي يتعرض لها المسلمون في اوربا على خلفية الاسلاموفوبيا.
طهران- وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء قال الرئيس الايراني حسن روحاني في مؤتمر صحفي مع نظيره السويسري يوهان شنايدر أنه ومن حسن حظكم قد جاءت زيارتكم لايران متزامنا مع مشاركة الشعب الايراني الملحمية و المكثفة في الانتخابات الامس الجمعة شاكرا استجابته للدعوة.

وأشاد الرئيس روحاني باستضافة السويسرا الجيدة للمفاوضات النووية مضيفا أن المبادئ التي يقرب بعضنا ببعض هي الديموقراطية و الاستقلال و الانتخابات التي تجري في كلى البلدين بحرية.

واشار الى انه جرى خلال لقائه نظيره السويسري بحث القضايا ذات الاهتمام المشترك لاسيما القضايا الاقتصادية وقال انه جرى تناول قضية نشاط اكثر المصارف السويسرية مع البنك المركزي الايراني وباقي المصارف الايراني فضلا عن موضوع التامين الذي يعد من اسس التنمية بين البلدين.

واوضح ان اللقاء تناول ايضا القضايا المتعلقة بالصناعة والزراعة والنقل والشحن وتفعيل الخطوط الجوية.

وقال انه بحث مع اشنايدر مسالة انضمام ايران الى منظمة التجارة العالمية وتم الاتفاق على مواصلة التعاون بين البلدين وصولا الى انضمام ايران الى هذه المنظمة الاقتصادية.

وافاد بان الجانبين يسعيان الى انجاز الاتفاقيات التجارية بين ايران وسويسرا التي بقيت مهملة خلال الاعوام الماضية وقال لقد بحثنا في مجالات التعاون الثقافي والجامعي والمراكز العلمية والبحثية والعلوم والتقنيات وما توصلت اليه العلوم الجديدة .

واشار الى ان زيارة الرئيس السويسري ستشهد التوقيع على 6 مذكرات تفاهم للتعاون العلمي فضلا عن تعزي التعاون بين البلدين في المجال السياحي نظرا الى الطاقات الكبيرة المتاحة في ايران وسويسرا.

وقال روحاني ان لقائه مع نظيره السويسري تناول قضايا حقوق الانسان جراء المشاكل التي يتعرض لها المسلمون في اوربا على خلفية الاسلاموفوبيا. واكد ان حقوق الانسان لم تصل الى المستوى المطلوب في اي بلد من البلدان وان اقرار هذه الحقوق المشروعة.

واشار روحاني في جانب اخر من تصريحاته الى مكافحة الارهاب وقال انه لاسبيل امام دول العالم الا التعاون والتشاور وبذل جهود اكبر لمكافحة الارهاب في كافة انحاء العالم وفي الواقع العمل بدقة على تنفيذ مشروع قرار ايجاد عالم من دون عنف وتطرف الذي صادقت عليه الجمعية العامة للامم المتحدة .

واضاف روحاني ان الدعم الذي يقدمه البلدان على صعيد القضايا الانسانية يجب ان تخصص لمشردي هذه البلدان لاسيما سوريا واليمن وان بامكان ايران وسويسرا توفير الارضية اللازمة لتعاون اكبر لاسيما في ظل الظروف التي تشهدها سوريا غداة وقف اطلاق النار .

واكد روحاني تقارب وجهات نظر البلدين في القضايا الثنائية والاقليمية وان طهران وبرن عازمتان على تطوير علاقاتهما معربا عن ثقته في ان تكون هذه الزيارة منطلقا لتنمية العلاقات بين البلدين.

وقال الرئيس السويسري بدوره هذه المرة الاولى التي يزور رئيسا سويسري ايران و أنها تعبر عن حرص الجانبين علي تحسين علاقاتهما العريقة مبديا امتنانه لدعوته.

وتابع: اننا وضعنا خارطة طريق تشمل جميع النشاطات و مجالات التعاون و وقعنا علي اتفاقات ستدخل في حيز التنفيذ.


انتهى\
رأیکم
الإسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha: