وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء

 ۰۰:۳۳  - الثلاثاء  ۱۲  ‫دیسمبر‬  ۲۰۱۷ 
رمز الخبر: ۶۵۷۰
تاریخ النشر: ۱۸:۴۷ - الاثنين ۲۹ ‫فبرایر‬ ۲۰۱۶
أكد النائب الاول للرئيس الايراني أنه و نظرا الى تواجد برامج واسعة لدى الجمهورية الاسلامية للتنمية في المجالات المختلفة فالظروف للتطوير التعاون الصناعي بين ايران و كوريا الجنوبي متاحة.
جهانغيري: لا توجد أي قيود أمام تطوير العلاقات بين طهران و سيئول
طهران- وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء- صرح النائب الاول لرئاسة الجمهورية الاسلامية الايرانية اسحاق جهانغيري في لقاء له مع وزير التجارة و الصناعة و الطاقة الكوري الجنوبي أن ايران و كوريا الجنوبي كانتا تتمتعان عن علاقات جيدة على الدوام لكن تقلص مستوى العلاقات الاقتصادية بين الجانبين في ظل العقوبات الظالمة المفروضة ضد الشعب الايراني و نرجوا اليوم و مع رفع العقوبات أن نتمكن تعويض هذا التقلص.

وأضاف جهانغيري أن ايران تتمتع من القدرات الصناعية العالية و قد احرزت انجازات جيدة في هذا المجال.

وقال النائب الاول للرئيس الايراني أنه و نظرا الى تواجد برامج واسعة لدى الجمهورية الاسلامية للتنمية في المجالات المختلفة فالظروف للتطوير التعاون الصناعي متاحة.

واشار جهانغيري الى توجهات سياسة ايران الخارجية لتطوير التعاون مع الدول الشرقية ، مضيفا : ان كوريا الجنوبية تتمتع بمكانة هامة في السياسة الخارجية للجمهورية الاسلامية الايرانية ، وان البلدين بامكانهما ان يكونا شريكين اقتصاديين مطمئنين لاحدهما الآخر.

وتطرق النائب الاول لرئيس الجمهورية الى الزيارة المرتقبة لرئيسة كوريا الجنوبية الى ايران ، واعتبرها لامنعطفا في العلاقات بين البلدين.

من جانبه اعتبر وزير التجارة والصناعة والطاقة الكوري الجنوبي ان الهدف الرئيس من زيارته لايران ، المشاركة في اجتماع اللجنة المشتركة للتعاون الاقتصادي بين البلدين ، والتحضير لزيارة رئيسة كوريا الجنوبية الى ايران.

واشار الى العلاقات الايجابية والحميمة بين البلدين منذ اقامة العلاقات الدبلوماسية ، مضيفا : ان كوريا الجنوبية وقفت الى جانب الجمهورية الجنوبية الايرانية في جميع الفترات وحتى ابان حرب العراق ضد ايران.

واكد الوزير الكوري الجنوبية استعداد بلاده للتعاون مع الجمهورية الاسلامية الايرانية في شتى المجالات بما فيها بناء محطات الطاقة وانشاء خطوط  الطاقة الكهربائية وشبكات التوزيع ، وانشاء الموانئ وتوسيع شبكة سكك الحديد وبناء منشآت ومعدات التصفية واعادة التدوير والاستفادة من الطاقات المتجددة ، مضيفا : ان كوريا الجنوبية على استعداد للاستثمار في ايران في مختلف القطاعات بما فيها قطاع النفط والغاز.   

انتهی/
رأیکم
الإسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha: