وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء

 ۱۶:۰۷  - الأَحَد  ۱۹  ‫نوفمبر‬  ۲۰۱۷ 
رمز الخبر: ۶۵۹
تاریخ النشر: ۱۳:۲۱ - الجُمُعَة ۰۱ ‫مارس‬ ۲۰۱۳
رئيس مجلس الشعب السوري محمد جهاد اللحام:
أكد رئيس مجلس الشعب السوري "محمد جهاد اللحام" أن مؤتمرات ما يسمى أصدقاء الشعب السوري لا تخدم سوى أجندات ومصالح خارجية، مشددا على أن باب الحوار يبقى مفتوحا أمام جميع الأطراف.
وقال اللحام أمس الخميس، ان الدول التي تدعي انها اصدقاء للشعب السوري لايهمها سوى تأمين مصالحها، والشعب في سوريا لايعول عليهم بل يعتمد على الامكانيات الوطنية للخروج الآمن من الازمة، كما ان باب الحوار مفتوح للجميع ليجلسوا الى طاولة الحوار ويهتموا برفع المعاناة عن المواطن السوري أولا وآخرا.

من جهتها، اعتبرت معارضة الداخل أن استمرار تدفق السلاح الى داخل سوريا ينسف الجهود السياسية ويزيد من العنف.

وكانت إحدى عشرة دولة شاركت بمؤتمر روما يوم امس تعهدت بتقديم المزيد من الدعم السياسي والمادي لما يعرف بائتلاف المعارضة السوري، فيما عدل الاتحاد الاوروبي العقوبات المفروضة على سوريا، وذلك ليسمح بمد الجماعات المسلحة هناك بعربات مدرعة ومعدات عسكرية ومساعدة فنية.

رأیکم
الإسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha: