وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء

 ۰۰:۰۷  - الثلاثاء  ۲۳  ینایر‬  ۲۰۱۸ 
رمز الخبر: ۶۶۷۴
تاریخ النشر:  ۰۰:۰۷  - الثلاثاء  ۲۳  ینایر‬  ۲۰۱۸ 
اعلنت وزارة الخارجیة الروسیة انها لا جدوى في طرح مسألة إطلاق إيران للصواريخ البالستية في مجلس الأمن الدولي.
رد فعل موسکو علی دعوات أمیرکا لمجلس الأمن ضد ایران
طهران- وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء- اكدت وزارة الخارجية الروسية، ان موسكو لا ترى جدوى في طرح مسألة إطلاق إيران للصواريخ البالستية في مجلس الأمن الدولي، لأنه لا توجد مبررات لذلك، وذلك في معرض ردها على دعوات امیركا ودول غربية لمجلس الأمن للتحرك بعد التجارب الاخيرة التي اجرتها ايران الاسلامية على صواريخ بالستية بعيدة المدى.

وکانت الولایات المتحدة وبریطانیا وفرنسا وألمانیا دعت امس الثلاثاء، مجلس الأمن الدولی الثلاثاء إلى الاجتماع، لبحث التجارب الإیرانیة الأخیرة على الصواریخ البالستیة.

وأدعت الولایات المتحدة وحلفاؤها فی رسالة مشترکة، أن تجارب إیران تعد انتهاکا لقرارات مجلس الأمن الصادرة بموجب الاتفاق النووی بین السداسیة الدولیة وإیران على تسویة الملف  النووی، حیث اعتبرت الدول الغربیة الأربع، فی رسالة حررتها لسفیر إسبانیا رومان اویارزون مارشیزی لدى الأمم المکلف أمام مجلس الأمن بمتابعة ملف إیران النووی، أن التجارب الصاروخیة الإیرانیة "تمثل استفزازا وعاملا یزعزع الاستقرار، کما تتناقض مع قرار مجلس الأمن رقم 2231 الأمر الذی یستدعی الرد المناسب".

وأکدت الدول الأربع أن صواریخ "شهاب-3" و"قیام-1" التی أطلقتها إیران فی آذار الجاری هی "بطبیعتها قادرة على حمل رؤوس نوویة".

ودعت الدول الأربع مجلس الأمن إلى الاجتماع وفقا للآلیة التی اعتمدها المجلس فی قراره ذی الشأن للوقوف على الأنشطة العسکریة الإیرانیة بعدما حلّت لجنة العقوبات ورفع القیود عن طهران.

انتهی/

رأیکم
الإسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha: