وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء

 ۱۳:۰۱  - الأربعاء  ۲۲  ‫نوفمبر‬  ۲۰۱۷ 
رمز الخبر: ۶۶۸۷
تاریخ النشر: ۱۶:۴۹ - الاثنين ۰۲ ‫أبریل‬ ۲۰۱۶
أكد رئيس مجلس الشورى الاسلامي أن المغامرات الغربية الجديدة بشأن صواريخ ايران الباليستية لا تستند الى أي أساس قانوني و أنها تعتبر ضجة دعائية فحسب.
لاريجاني: المغامرات الغربية الجديدة ضد صواريخنا لا تسند الى أي أساس قانونيطهران- وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء- أشار رئيس مجلس الشورى الاسلامي علي لاريجاني في لقاء نوروزي مع عاملين البرلمان الى الاقتصاد المقاوم و قال: "أن البلاد في الظروف الراهنة يحتاج الى حركة عميقة لتحقيق اقتصاد ذاتي و نشط و حصول ذلك يطلب ادواتها احداها تتمثل في رفع العقوبات الغربية ضد ايران.

وأضاف لاريجاني أن العقوبات قد سببت ارتفاع تكاليف الانتاج و كذلك أدت الى مشاكل أخرى و أنها كانت حاجزة وضعها الغرب امامنا لكن الاتفاق النووي أزال هذا الحاجز من حسن الحظ.

ولفت رئیس مجلس الشوری الاسلامی الانتباه الی توجیهات قائد الثورة الاسلامية آية الله خامنئي بشأن ضرورة التزام جانب الآخر بالتزاماته، واعتبرها مسئلة هامة.

وفي رد الى المزاعم الغربي بشأن اختبارات ايران الصاروخية قال: "أن الغرب قد اظهر بعض المزاعم و صرح بأن اختبارات ايران الصاروخية يجب أن تناقش في مجلس الأمن؛ الامر الذي يظهر سوء نيته.

وتابع أن مزاعم الغرب الجديدة تؤكد أنهم استفاقوا من النوم مؤخرا أم يسعون لخلق العراقيل من جديد لأنه لم يصنع أي من الصواريخ البالسيتة في ايران لحمل الرؤوس النووية فلذلك أن هذه المغامرات الغربية الجديدة لا تستند الى أي أساس قانوني و أنها تعتبر ضجة دعائية فحسب. 

انتهى/
رأیکم
الإسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha: