وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء

 ۰۰:۳۶  - السَّبْت  ۱۸  ‫نوفمبر‬  ۲۰۱۷ 
رمز الخبر: ۶۷۰۷
تاریخ النشر: ۱۷:۳۱ - الخميس ۰۵ ‫أبریل‬ ۲۰۱۶
أکد رئيس مجمع تشخيص مصلحة النظام أن المجتمع الانساني و الدول و الحكومات كانوا بالأمس يخافون من بندقية الارهابيين واليوم يخافون من حصولهم على المواد الكيميائية.
طهران- وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء- قال رئيس مجمع تشخيص مصلحة النظام آية الله هاشمي رفسنجاني في لقاء له مع عوائل الشهداء أن المجتمع الانساني و الدول و الحكومات كانوا بالأمس يخافون من بندقية الارهابيين واليوم يخافون من حصولهم على المواد الكيميائية.

وأشار آية الله هاشمي الى برامج أعداء الاسلام لتصعيد الخلافات الدينية في العالم الاسلامي و موكدا على مخاوف قائد الثورة عن خلق الفرقة بين السنة و الشيعة في البلاد قال: الذين لايلتزمون بالاسلام الحقيقي يشجعون البعض بالتفريط و التشدد في الدول الاسلامية بذريعة الدفاع عن السنة و الشيعة.

ووصف آية الله هاشمي تقدم وسائل الاعلام  واحدا من اسباب توعية الشعب و قال: أن مدرسة أهل البيت و ولاء الناس يعتبران رأسمال نوعي للثورة الاسلامية و نستطيع أن نتقدم الى الأمام متمسكا بهما.


انتهى/
رأیکم
الإسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha: