وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء

 ۱۶:۴۶  - الجُمُعَة  ۲۴  ‫نوفمبر‬  ۲۰۱۷ 
رمز الخبر: ۶۷۱۱
تاریخ النشر: ۱۹:۱۲ - السَّبْت ۰۷ ‫أبریل‬ ۲۰۱۶
اُفتتح في العاصمة الايرانية طهران مؤتمر اليوم الوطني للتقنية النووية بمشاركة كبار المسؤولين، وذلك بحضور رئيس الجمهورية حسن روحاني، وسيتم الكشف عن عدد من الانجازات النووية الجديدة.
طهران- وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباءوشارك في المؤتمر لهذا العام (تحتفل ايران ومنذ 10 اعوام بالسابع من نيسان يوما وطنيا للتقنية النووية) عدد من الوزراء ومسؤولين سياسيين وعسكريين اخرين، كما شاركت اسر شهداء البرنامج النووي الايراني السلمي.

وخلال افتتاح المؤتمر شدد الرئيس الايراني حسن روحاني على ضرورة الحوار مع العالم، مع الاعتماد على الخبرات المحلية، وأكد أن طهران لا تمثل تهديدا لأيِ دولة بل تريد تفاعلا مع دول الجوار والعالم، معلنا الإذن رسميا ببدء دورة الوقود النووي.

كما تحدث رئيس منظمة الطاقة الذرية الايرانية علي اكبر صالحي عن عرض النموذج الاولي لمفاعل بوشهر النووي ونموذج مشروع الماء الثقيل، وأكد أن طهران تحاول تحلية مياه البحر من خلال برنامجها النووي.

وأضاف أن الحكومة الإيرانية اتخذت خطوات لتطوير البرنامج النووي بالتفاعل البناء مع باقي المؤسسات.

وكان مساعد مؤسسة الطاقة الذرية علي اصغر زارعان قد اكد ان اثنين من الانجازات التي سيكشف عنها مرتبطة بقطاع الصحة، واخر بوقود المفاعلات النووية غير التخريبية.

واضاف: كما سيتم اعلان دخول ايران الى قطاع العناصر الترابية النادرة التي يبلغ عمرها نحو 50 عاما، حيث تمكنت من تحقيق انجازات على هذا الصعيد.

واوضح زارعان ان هذه التقنية تعتبر مهمة جدا في الصناعات الكهرومغناطيسية والالكترونية، كما انها تعتبر معيارا للتقدم العلمي في دول العالم.

وتابع: كما سيتم تدشين نوعين جديدين ومتطورين من اجهزة الطرد المركزي هما زونار واولترا، مشيرا الى ان تصنيع هذه الاجهزة كان بيد الولايات المتحدة واليابان حصريا، ونحن تمكنا من كسر هذا الحكر، وان نتحول الى ثالث بلد منتج لهذه الاجهزة.

واوضح زارعان ان مؤسسة الطاقة الذرية وبطلب من وزارة الصحة كانت قد قامت بتصميم نوع اخر من اجهزة الطرد المركزي بعنوان توبلار، لانتاج اللقاح، وقدمته الى مؤسسة باستور، منوها الى ان الجهازين الجديدن الذين سيتم تدشينهما بمتناسبة اليوم الوطني للتقنية النووية، سيتم تقديمها الى مؤسسة باستور لانتاج الامصال واللقاحات.

واكد مساعد مؤسسة الطاقة الذرية علي اصغر زارعان ان الحظر الغربي لم يتمكن من منع ايران من بلوغ هذه التقنيات المتطورة، واليوم نصنعها بشكل محلي، معتبرا ان ايران بلغت اليوم مرحلة الاكتفاء الذاتي في المجال النووي تقنيا وتجهزيات وموارد بشرية.

انتهى/

رأیکم
الإسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha: