وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء

 ۱۱:۰۹  - الجُمُعَة  ۲۴  ‫نوفمبر‬  ۲۰۱۷ 
رمز الخبر: ۶۸۱۱
تاریخ النشر: ۱۴:۱۴ - الاثنين ۳۰ ‫أبریل‬ ۲۰۱۶
ولايتي خلال لقائه رمضان عبدالله:
أكد مستشار قائد الثورة الاسلامية ان الذين يفقهون الاسلام فقه تاما يكون الاسلام و الوحدة الاسلامية شغلهم الشاغل.
طهران- وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء-ناقش رئیس مرکز الأبحاث الاستراتيجية في مجمع تشخيص المصلحة النظام و مستشار قائد الثورة الاسلامية أحدث التطوارت في المنطقة و الفلسطين خلال لقائه مع رئيس حركة الجهاد الاسلامي الفلسطيني رمضان عبدالله.

في بدابة رحب ولايتي بضيفه الفلسطيني في طهران و قال: حاول الغرب لتقسيم العالم الاسلامي و سقوط القدس كثيرا؛ لكن اليوم  و بفضل الصحوة الاسلامية فشل كل هذه المحاولات و الجمهورية الاسلامية ستستمر بدعمها عن الشعوب المضطهدة و خاصة الشعب الفسطيني.

وأشار مستشار قائد الثورة الاسلامية الى هواجس سماحته حيال العالم الاسلامي مضيفا ان الذين يفقهون الاسلام فقه تاما يكون الاسلام و الوحدة الاسلامية شغلهم الشاغل و كذلك ينظر سماحة القائد و وفقه دخل في النضال مع الحاقدين تجاه الاسلام و يقوم بالدعم عن الشعوب المضطهدة و ستستمر هذه العملية بقوة أكثر خاصة في الدعم عن الشعب الفلسءيني المضطهد.

وبدوره قال رمضان عبدالله اننا نتشرف بلقائكم دوما لأنكم مرجع أمل لنا و التشاور معكم للتقدم نحو الاهداف مهم بالنسبة لنا.

انتهى/
رأیکم
الإسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha: