وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء

 ۱۲:۵۱  - السَّبْت  ۲۳  ‫ستمبر‬  ۲۰۱۷ 
رمز الخبر: ۶۸۹
تاریخ النشر: ۱۱:۲۰ - الأَحَد ۰۳ ‫مارس‬ ۲۰۱۳
بدأت السلطات السعودية التي تواجه احتجاجات متنامية للمطالبة بحريات اوسع وحق تقرير المصير حملة حكومية ودينية مشفوعة بالتهديد والوعد والوعيد لثني المحتجين عن المطالبة بحقوقهم المشروعة.

 عن منصور الجوفان رئيس محاكم منطقة القصيم زعمه أن التجمعات لا تجوز شرعا ولا نظاما، واصفا اياها بانها سبب من أسباب إشعال الفتنة والإخلال بالأمن، مهددا المتظاهرين والمعتصمين بالسجن  .

وتماشيا مع رئيسه ادعى سليمان الربعي نائب رئيس محاكم القصيم ان "من كانت له مطالب من المتجمعين فينبغي عليه رفعها لولي الأمر والجهات المختصة (حسب تعبيره) لإن التجمعات "لا تحدث إلا الفوضى وتقوض الأمن".

هذا فيما وصف عضو هيئة كبار العلماء واللجنة الدائمة للإفتاء صالح الفوزان، التجمع والتجمهر عند مقرات الجهات الحكومية والوزارات بقصد النصيحة بأنه "مفسدة".

رأیکم
الإسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha: