وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء

 ۱۱:۰۷  - الخميس  ۲۳  ‫نوفمبر‬  ۲۰۱۷ 
رمز الخبر: ۶۹۷
تاریخ النشر: ۲۱:۲۹ - الأَحَد ۰۳ ‫مارس‬ ۲۰۱۳
عبرت وزارة الخارجية الليبية عن أسفها الشديد وقلقها البالغ إزاء تعرض الكنيسة المصرية في بنغازي الخميس الماضي، لاقتحام بواسطة عدد من العناصر المسلحة والتى وصفتها بـ"غير المسئولة" وتعرض القس بولا إسحاق، راعي الكنيسة المصرية، ومساعده للاعتداء.

ودانت الوزارة في بيان أصدرته اليوم بشدة هذا الاعتداء وأكدت أنه "مخالف لتعاليم الدين الإسلامي الحنيف وللأعراف والمواثيق الدولية المعنية بحقوق الإنسان والحريات الأساسية واحترام العقائد السماوية".

وأكدت وزارة الخارجية والتعاون الدولي في بيانها "عزم السلطات الليبية التعامل مع هذا الحدث بكل جدية ومهنية"، وأن الحكومة قامت بتشكيل لجنة ضمت وزارة الداخلية والأركان وجهاز المخابرات برئاسة وزارة العدل للتحقيق في هذه الواقعة، مشيرة إلى أن الحكومة اتخذت الإجراءات اللازمة لتأمين الكنيسة والقاطنين بداخلها.
رأیکم
الإسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha: