وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء

 ۰۶:۰۲  - الأَحَد  ۱۷  ‫دیسمبر‬  ۲۰۱۷ 
رمز الخبر: ۶۹۹۸
تاریخ النشر: ۱۹:۰۵ - الاثنين ۱۲ ‫یولیو‬ ۲۰۱۶
علی أعتاب مرور عام علی الاتفاق النووی
أكد مساعد وزير الخارجية الايراني السيد عباس عراقجي أن الكونغرس و الصهاينة و السعوديين هم اكبر أعداء الاتفاق النووي.
طهران- وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء - قال مساعد وزير الخارجية الايراني السيد عباس عراقجي في حديث خاص مع مراسلنا على أعتاب مرور عام على الاتفاق النووي بشأن عملية تنفيذ الاتفاق أنه و بعد رفع العقوبات تجري هذه العملية بوجه منشود و ستظهر نتايجها في المستقبل.

وأشار عراقجي الي شروط قائد الثورة التسعة في إطار تنفيذ إيران لإلتزاماتها في إطار هذا الإتفاق مضيفا اذا كانت لم تتنفذ هذه الشروط ما كنا نشاهد تنفيذ الاتفاق و الاتفاق النووي دخل حيز التنفيذ بعد ممارسة هذه الشروط بالضبط.

وفي اشارة الى معارضة الكونغرس الأمريكي الواسعة النطاق قال مساعد وزيرالخارجية الايراني أنهم كانوا من البداية يعارضون الاتفاق بشدة و سعوا سعيهم في الحد عن تثميره مؤكدا أن الكونغرس و الصهاينة و السعوديين هم اكبر أعداء الاتفاق النووي فاذا باءت محاولتهم بالفشل بحثوا عن طريق جديد لحرمان الجمهورية الاسلامية عن ثمار هذا الاتفاق.

وأوضح عراقجي ومن بين محاولات الكونغرس لعرقلة عملية تنفيذ برنامج العمل المشترك الشامل هى حرمان شركة بوينغ عن الصفقة مع ايران و في رأينا تعتبر هذه القضية قضية داخلية يتوجب حلها على  الرئيس الأمريكي.

وأكد المساعد في الختام أن الحكومة الأمريكية ملتزمة لاصدار تراخيص بيع الطائرات الى ايران و وجود أى حاجز أمام هذه الصفقة يعتبر انتهاكا للاتفاق.

(اعداد جواد ماستری فراهانی للنشرة العربیة)
رأیکم
الإسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha: