وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء

 ۱۹:۳۳  - الأَحَد  ۱۷  ‫دیسمبر‬  ۲۰۱۷ 
رمز الخبر: ۷۰۰۹
تاریخ النشر: ۱۹:۰۰ - السَّبْت ۱۷ ‫یولیو‬ ۲۰۱۶
قال مستشار وزير الخارجية الايراني حسين امير عبد اللهيان ان رجب طيب اردوغان وبشار الاسد رئيسان شرعيان لتركيا وسوريا وصلا الى سدة الحكم عبر السبل الديمقراطية وأصوات الشعب.
أمير عبد اللهيان: اردوغان والأسد رئيسان شرعيان لتركيا وسورياطهران- وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء- قال امير عبد اللهيان في تصريح لقناة العالم الاخبارية، الاحد، ان ايران استنكرت بشدة الانقلاب العسكري ضد الرئيس التركي والحكومة الشرعية في تركيا، مؤكدا ان هذا الانقلاب حدث من خلال خيانة عناصر من الداخل وعبر دعم خارجي خفي.

واضاف ان دعم ايران للرئيس والحكومة والشعب التركي مقابل الانقلابيين هو دعم  لجار مهم وحليف استراتيجي ودعم للديمقراطية.

وتابع : في الاعوام الاخيرة قامت عناصر ارهابية تكفيرية وصهيونية ومن خلال الدعم الاجنبي الواسع بمحاولات لاسقاط الحكومة السورية الشرعية اعتبرتها طهران منافية للديمقراطية ولاصوات الشعب السوري ونحن ندعم بشدة الرئيس الشرعي والشعب والجيش السوري امام هجمات واعتداءات الارهابيين ونعد ذلك عاملا وعنصرا مهما في المساعدة على احلال الامن الجماعي الاقليمي.

وصرح امير عبد اللهيان ان التطورات الاخيرة في تركيا اثبتت بان الانقلاب والارهاب وجهان لعملة واحدة بحيث يستهدفان الامن والاستقرار والرفاه الاقليمي.

وتابع مستشار وزير الخارجية الايراني ان التطورات في سوريا وتركيا والعراق اثبتت بان الدور الشعبي في صون الاصوات وتقرير المصير هو اهم عنصر في العالم المعاصر، مؤكدا ان الجمهورية الاسلامية الايرانية ترى ان الانقلاب والارهاب والصهيونية سم مهلك للامن والاستقرار الاقليمي والدولي.

انتهی/
رأیکم
الإسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha: