وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء

 ۲۲:۴۳  - الأَحَد  ۲۴  ‫ستمبر‬  ۲۰۱۷ 
رمز الخبر: ۷۰۵۳
تاریخ النشر: ۱۹:۲۲ - السَّبْت ۰۸ ‫أغسطس‬ ۲۰۱۶
فی قمة باکو؛
قال الرئيس الايراني حسن روحاني أن السياسة الخارجية الايرانية تأتي بناء على التعاون المشترك و المنفعة المتبادلة و سياسة الربح-الربح.
روحانی: مبادئ السياسات الخارجية الایرانیئ تستند على تطوير العلاقات الشاملة مع الدول المجاورةطهران- وكالة نادي المراسلين الشباب للانباء- قال الرئيس الايراني حسن روحاني أن السياسة الخارجية الايرانية تأتي بناء على التعاون المشترك و المنفعة المتبادلة و سياسة الربح-الربح.

وأضاف الرئيس روحاني في قمة باكو الثلاثية بين ايران و روسيا و أذربيجان بما أن مبادئ السياسات الخارجية للجمهورية الاسلامية الايرانية تستند على تطوير العلاقات الشاملة مع الدول المجاورة فلذلك أنها ترحب بجميع الأفكار و المبادرات التي تعزز هذه العلاقات.

واعتبر هذه القمة فكرة ايجابية و قيمة مضيفا اقامة قمة كهذه متكئا على العلاقات الطيبة بين الدول الثلاثة و ارادتهم لتعزيز هذه العلاقات في الظروف الراهنة للمنطقة و العالم لها أهمية كبيرة من دون الشك.

وأكد الرئيس روحاني نحن نعتقد أنها لا تستطیع دولة واحدة تسوية التحديات وحدها نظرا لظروف العالم الحالية و أن حصول مستويات مطلوبة من السلام و الازدهار و التنمية لجميع شعوب العالم يتطلب تعاون جميع البلدان بعضهم مع البعض خاصة البلدان المجاورة.

وفي قسم اخر من تصريحاته أكد الرئيس الايراني أن الارهاب و التطرف، وتدخلات القوى العالمية في شؤون دول المنطقة و استغلال السياسي عن عنصر العقوبات لتحقيق الأغراض السياسية والتحديات البيئية والمخدرات و الانفصالية و الجنايات المنظمة و الجرائم الالكترونية و غيرها تهديدات و تحديات مشتركة محاربتها الجدية و الفعالة تحتاج الى التعاون المزيد بين ايران و روسيا و أذربيجان.


(اعداد جواد ماستری فراهانی للنشرة العربیة)
رأیکم
الإسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha: