وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء

 ۱۱:۵۷  - الأَحَد  ۲۴  ‫ستمبر‬  ۲۰۱۷ 
رمز الخبر: ۷۰۶۳
تاریخ النشر: ۱۸:۴۲ - الجُمُعَة ۱۴ ‫أغسطس‬ ۲۰۱۶
أعرب امين المجلس الاعلى للامن القومي الايراني علي شمخاني عن قلقه من ازدياد تحركات المناهضين التقليديين للثورة الاسلامية في الحدود المشتركة بين ايران وكردستان العراق.
شمخاني: سنتصدى بحزم لاي تحرك معاد على حدود ايرانطهران- وكالة نادي المراسلين الشباب للانباء- أعرب امين المجلس الاعلى للامن القومي الايراني علي شمخاني عن قلقه من ازدياد تحركات المناهضين التقليديين للثورة الاسلامية في الحدود المشتركة بين ايران وكردستان العراق، مؤكدا ان القوى الامنية ستتصدى بحزم لاي تحرك يستهدف امن البلاد في الحدود.

أك شمخاني خلال استقباله في طهران اليوم الاحد وزير الداخلية في اقليم كردستان العراق عضو المكتب السياسي للحزب الديمقراطي كريم سنجاري، حسب ما اوردته وكالة انباء "فارس".

واشار ممثل قائد الثورة الاسلامية وامين المجلس الاعلى للامن القومي الايراني الى العلاقات الاخوية والبناءة بين الجمهورية الاسلامية الايرانية والاحزاب الكردية في العراق، وقال: ان مسار دعم وحماية ايران لاقليم كردستان العراق في اطار استراتيجيات الحكومة المركزية في العراق، مسار غير قابل للتغيير ولم يتوقف ابدا خاصة في الظروف الصعبة والمتازمة.

واشاد بدور رئيس اقليم كردستان العراق مسعود بارزاني في ايجاد وتطوير العلاقات بين ايران واقليم كردستان، ووصفه بانه سياسي ذكي ومناضل دؤوب.

واعتبر شمخاني اتخاذ المواقف المشتركة والمبنية على الوحدة والتلاحم بين مختلف الفئات والاحزاب الكردية في اطار العراق الموحد ضمانة لتعزيز الهيكلية السياسية والاقتصادية لاقليم كردستان العراق، واضاف: ان تجارب الاعوام الاخيرة وظهور الارهاب التكفيري كتهديد مشترك لجميع القوميات والاديان في العراق اثبت بان الامن المستديم انما يؤمن بتعزيز العراق الموحد.

المصدر: العالم
رأیکم
الإسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha: