وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء

 ۲۳:۴۰  - السَّبْت  ۲۳  ‫ستمبر‬  ۲۰۱۷ 
رمز الخبر: ۷۰۶۴
تاریخ النشر: ۱۲:۵۵ - السَّبْت ۱۵ ‫أغسطس‬ ۲۰۱۶
في اجتماع المجلس الاداري لمحافظة كهكيلويه و بوير أحمد
قال الرئيس الايراني اننا نمد ايدينا الي الله و أملي يزداد كل يوم.
طهران- وكالة نادي المراسلين الشباب للانباء- أشار الرئيس الايراني "حسن روحاني" في جلسة المجلس الاداري لمحافظة "كهكيلويه و بور أحمد" في ياسوج الي الوضع الراهن للبلاد مقارنة مع بداية فعاليات الحكومة في 25 مرداد 1392 (في التقويم الفارسي) و قال: هذه الحكومة قد استطاعت أن يتحقق مهمة عظيمة في البلاد.

 و صرح روحاني بأن توفير المنتجات الغذائية الاستراتيجية كان يعد من المشاكل للحكومة الحادية عشرة في بداية نشاطاته و قال: اليوم وفقا لتقرير وزير الزراعة احتياطي القمح فی البلاد يكون بأكثر من 30 مليون طن خلافا للماضي.

و قال روحاني في قسم أخري من تصريحاته:  لا و لن نمد أيدينا الي الأجانب؛ بل نمدها الي الله. وشدد روحانی علی أن المفاوضات النوویة نجحت فی تغییر العقوبات العسکریة التی فرضت علی ایران تحت قرار الفصل السابع لمجلس الأمن الدولی الی حظر مؤقت ولعدة سنوات ولیس ضمن الفصل السابع، وباستطاعة ایران الیوم أن تشتری أی سلاح تریده بالتنسیق مع اللجنة المعنیة بذلک.

وأکد بأن الغرب کان یسعی الی تفکیک البرنامج النووی الایرانی ووقف تخصیب الیورانیوم، الأمر الذی حدث فی لیبیا، وبالتالی فانهم لم یکن یریدون فرض الحظر وانما اتخذوا الحظر ذریعة لتحقیق ذلک الهدف، وکانوا یریدون ارغام الحکومة الایرانیة علی الامتثال لمطالبهم من خلال الحظر.
وقال، لکننا الیوم نواصل النشاط النووی فی ایران والعمل مستمر فی منشآت نطنز واراک واصفهان وفردو، ولیس هذا وحسب بل أن العالم برمته اعترف بالبرنامج النووی الایرانی، والقرار 2231 دعا کافة دول العالم الی التعاون مع ایران.

( اعداد محمد حسن خليلي للنشرة العربية)

انتهی/

رأیکم
الإسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha: