وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء

 ۲۰:۱۸  - الأربعاء  ۲۲  ‫نوفمبر‬  ۲۰۱۷ 
رمز الخبر: ۷۰۸۰
تاریخ النشر: ۱۳:۵۵ - الجُمُعَة ۲۱ ‫أغسطس‬ ۲۰۱۶
فی اللقاء مع أئمة مساجد إقليم طهران
أکد قائد الثورة الاسلامیة أنه وعلی الرغم من العداوات العلنیة و الخفیة و الموسعة و المعقدة للقوی الظالمة فی العالم ستقوی کلمة الجمهوریة الاسلامیة الطیبة یوما بعد یوم.
لقاء أئمة مساجد إقليم طهران بقائد الثورة المعظم
طهران- وكالة نادي المراسلين الشباب للانباءبمناسبة اليوم العالمي للمساجد، ألتقى أئمة مساجد طهران آية الله السید علی خامئني قائد الثورة المعظم قبل ساعة في حسينية الإمام الخميني (رحمه الله).

وصف سماحة القائد هذا الیوم یوما ثوریا و أکد أنه تم التصویت علیه فی منظمة المؤتمر الاسلامی باصرار من الجمهوریة الاسلامیة احتجاجا علی احراق مسجد الأقصی علی ید الصهاینة مستهدفا مواجهة الکیان الصهیونی الغاصب.

وأعتبر آیة الله السید علی خامنئی بناء المساجد من الإبداعات الاسلامیة التی تستهدف صیاغة الإجتماعات الشعبیة مبنیة علی الصلاة و الرسومات الدینیة و ذکر رب العالمین مضیفا أن المسجد کان فی تأریخ الاسلام مرکزا للمشورة و التعاون و اتخاذ القرار للشؤون الاجتماعیة و السیاسیة و العسکریة.

وأکد من هذا المنظر آیة الله خامنئی علی أهمیة الصلاة و ذکر أن الصلاة یجب أن تکون ذات جودة عالیة و ذات الانتباه العمیق الی الله بعیدة عن الغفلة و الریا و أنه فی هذا السیاق یکون دورا هاما لأئمة المساجد.

وصرح آیة الله خامنئی بفضل الثورة الايرانية فشل الظالمون العالميون في السيطرة على المنطقة وأحبطت مخططات أميركا في غرب اسيا  والمقاومة ليست عسكرية فقط وإنما ثقافية أيضاً وإذا ضعفت يضيع كل شيء مضیفا العدو يبذل جهوداً متنوعة ومضنية للنفوذ ثقافياً إلى البلاد أكثر من أي وقت مضى.

وأضاف قائد الثورة الاسلامیة فی ختام قوله أنه وعلی الرغم من العداوات العلنیة و الخفیة و الموسعة و المعقدة للقوی الظالمة فی العالم ستقوی کلمة الجمهوریة الاسلامیة الطیبة یوما بعد یوم وبفضل ایمان الشعب و وحدته لاتزال تبقی هذه المخططات فاشلة.


(اعداد جواد ماستری فراهانی للنشرة العربیة)
رأیکم
الإسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha: