وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء

 ۱۶:۰۹  - الثلاثاء  ۲۶  ‫ستمبر‬  ۲۰۱۷ 
رمز الخبر: ۷۰۸۶
تاریخ النشر: ۱۲:۱۳ - السَّبْت ۲۲ ‫أغسطس‬ ۲۰۱۶
مطالبة وزير الخارجية العراقي خلال لقائه مسئول الأمم المتحدة بزيادة المساعدات الدولية لمواجهة داعش وتحرير الموصل
طهران -وكالة نادي المراسلين الشباب للانباءالتقى ابراهيم جعفري وزير الخارجية العراقي، جورجي بوسطن مساعد نائب الأمم المتحدة في بغداد، وتناقشا حول آخر التطورات السياسية والأمنية، دعم هذا المؤسسة للعراق والجهود المبذولة لمكافحة الارهاب.

وطالب جعفري في هذا اللقاء بزيادة المساعدات الدولية في سبيل مكافحة ارهاب داعش وتحرير الموصل وذكر أن انتصار العراق على داعش هو انتصار لكافة الأمم والشعوب العالمية.

وأضاف: ان معدل دعم منظمة الأمم المتحدة مؤشرا لشعور الصداقة الانسانية من جانب هذه المنظمة؛ لأن العراق يدخل في مواجهة وحرب عالمية ضد داعش ويواجه مشاكل اقتصادية صعبة ويحتاج لزيادة الجهود المبذولة من قبل المجتمع الدولي.

ذكر جعفري مشيراً إلى أن العراق سيمر من هذه الأزمة الحالية وسيفي بدوره الهام في المنطقة والعالم: أن حكومة العراق ستحقق الاصلاحات المطلوبة التي يمكنها أن تمحو الفساد وكافة الحواجز في طريق إعادة اعمار وبناء الدولة.

وأكد بوسطن أيضا: أن منظمة الأمم المتحدة موكلة بدعم العراق ومساعدتها وتجهيز المساعدات الانسانية حتى يزول الارهاب.

وذكر أن: القوات العراقية حققت انتصارات عديدة في حربها ضد داعش وأن منظمة الأمم المتحدة تجتهد بجانب الحكومة العراقية  لتهيئة الامكانيات اللازمة بهدف ازاحة الارهاب وعودة الاستقرار والأمن لهذا البلد.

انتهى/
الكلمات الرئيسیة
رأیکم
الإسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha: