وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء

 ۱۳:۱۳  - الاثنين  ۲۵  ‫ستمبر‬  ۲۰۱۷ 
رمز الخبر: ۷۱۰۳
تاریخ النشر: ۱۲:۵۱ - الاثنين ۲۴ ‫أغسطس‬ ۲۰۱۶
أعلنت منظمة مكافحة الأسلحة أن فرنسا، انجلترا وأمريكا قد نقضوا معاهدة تجارة الأسلحة بمواصلتهم بيع السلاح إلى السعودية.
طهران -وكالة نادي المراسلين الشباب للانباء-من المقرر عقد مؤتمر "معاهدة تجارة الأسلحة" التابع لمنظمة الأمم المتحدة الاثنين القادم في جنييف ثان أكبر مدينة سكنية في سويسرا. هذا في حالة انتقاد بعض المؤسسات الغير حكومية لفرنسا، انجلترا وأمريكا بسبب بيع السلاح إلى السعودية.

وطالبت "منظمة مكافحة الأسلحة" فرنسا، انجلترا وأمريكا بمنع بيع الأسلحة إلى السعودية بسبب أفعالها ضد المدنيين في اليمن. وأعلنت "منظمة مكافحة الأسلحة" أيضا أن هذه الدول الثلاث متهمون بـ "أسوأ أنواع النفاق"؛ لأنهم قد قاموا بتوقيع "معاهدة تجارة الأسلحة".

صرحت "آنا ماك دونالد" مديرة منظمة مكافحة الأسلحة أن: " هذه الدول الثلاث بمواصلتهم بيع السلاح إلى السعودية – التي تبلغ في الوقت الحالي شهرها السابع عشر- قد نقضوا معاهدة تجارة الأسلحة. وكل يوم نشهد الخسائر الفادحة بسبب استخدام السلاح والذخائر ضد المدنيين في اليمن".

وانتقدت أيضا السعودية وحلفائها في المنطقة بسبب الهجمات الوحشية ضد حركة أنصارالله اليمنية. حيث وصفت منظمة أطباء بلا حدود التي تعرضت معداتها كثيراً للهجمات الجوية القاتلة، هذه التفجيرات السعودية بالـ " عشوائية".

 "معاهدة تجارة الأسلحة" تلزم الدول الأعضاء بإلغاء أية صفقة أسلحة يُستخدم سلاحها المباع إلى دولة ما ضد المدنيين. 

انتهى/ 
رأیکم
الإسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha: