وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء

 ۱۱:۰۵  - الأربعاء  ۲۲  ‫نوفمبر‬  ۲۰۱۷ 
رمز الخبر: ۷۱۱۵
تاریخ النشر: ۱۹:۰۱ - الثلاثاء ۲۵ ‫أغسطس‬ ۲۰۱۶
أعلن وزير الأمن الايراني، أن أجهزة الاستخبارات لبعض الدول ومنها السعودية جندت 12 مجموعة وخصصت مبلغ 500 ألف دولار إزاء تنفيذ كل عملية إرهابية في إيران.
علوی یکشف عن تکوین 12 خلیة ارهابیة لتنفیذ العملیة داخل البلاد علی ید اطراف اجنبیةطهران -وكالة نادي المراسلين الشباب للانباء-  أعلن وزير الأمن الايراني، محمود علوي، أن أجهزة الاستخبارات لبعض الدول ومنها السعودية جندت 12 مجموعة من 10 افراد وخصصت مبلغ 500 ألف دولار إزاء تنفيذ كل عملية إرهابية في إيران.

 وزير الأمن الإيراني أوضح في اجتماع المجلس الإداري لمحافظة قم اليوم الخميس، بأن استخبارات بعض الدول الإقليمية ومنها الاستخبارات السعودية تعمل كأداة لدى أجهزة الدول الاستكبارية، حيث بالإمكان العثور على أثر هذه الأجهزة في جنوب شرق إيران وخارج الحدود، إذ يستهدفون تجنيد الأشخاص المرضى ويقومون بتشكيل خلايا.

وبيّن أن إحدى خلايا هذه الاستخبارات وعلى رأسها السعودية قامت بتشكيل 12 مجموعة من 10 أشخاص، وخصصت مبلغ 500 ألف دولار لكل عملية إرهابية في إيران، وتدفع شهرياً 2 إلى 3 آلاف دولار لكل عنصر وعند مقتله تدفع مبلغ 10 آلاف دولار إلى عائلته.

ولفت إلى مقتل أحد رؤساء المجموعات الإرهابية، يدعى "أبوحفص البلوشي" واعتقال جميع أفراد مجموعته بمختلف نقاط البلاد.

وبيّن الوزير علوي أن الأعداء يجهدون لزعزعة أمن الجمهورية الإسلامية وأن المجموعات التكفيرية والإرهابية، ما هي إلا أدوات بيد أجهزة استخبارات الدول الاستكبارية لتهديد أمن النظام الإسلامي في البلاد، حيث بالإمكان الملاحظة بوضوح بصمات الاستخبارات الاميركية والبريطانية والصهيوينية بهذا الخصوص.

وأكد أن النظام الإسلامي بات يواجه حلفاً استخبارياً لزعزعة أمنه، إلا أن وبفضل التعاون بين كافة الأجهزة والأمن لايتسنى له تحقيق نتائج.

انتهی/
الكلمات الرئيسیة
رأیکم
الإسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha: