وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء

 ۰۶:۲۰  - الجُمُعَة  ۲۲  ‫ستمبر‬  ۲۰۱۷ 
رمز الخبر: ۷۱۱۹
تاریخ النشر: ۹:۳۲ - الخميس ۲۷ ‫أغسطس‬ ۲۰۱۶
صرح وزير الأمن: أننا منعنا 1500 شاب من الالتحاق بداعش.
منع 1500 شاب إيراني من الالتحاق بداعش ووضع الجماعات الإرهابية بالكامل تحت المجهرطهران -وكالة نادي المراسلين الشباب للانباء-صرح حجة الإسلام والمسلمين سيد محمود علوي اليوم قبل خطبة صلاة الجمعة التي أُقيمت في مصلى القدس: أن وزارة الاستخبارات لم تعمل منفردة مطلقاً، وأن المؤسسات الأمنية الفعالة مثل الحرس الثوري، البسيج والقضاء تعمل مع وزارة الاستخبارات أيضا.  

وأضاف وزير الأمن مشيراً إلى تعاون وتكاتف الشعب مع وزارة الاستخبارات: أن الشعب في حالة مشاهدته لحركة غير عادية يجب أن يتصلوا بـ 113 ومركز الأخبار حيث تم كشف مؤامرت عديدة ضد أمن الجنود المجهولين لإمام الزمان (عج) وقمنا بمواجهتهم والتعامل معهم.

وصرح: أن وزارة الاستخبارات تقوم بوظيفتها من أجل اقرار الأمن والهدوء للشعب الإيراني، والتي تُعد  أهم وظائف الدولة لإقرار الأمن للمجتمع الإسلامي.

وأضاف علوي مشيراُ إلى الاجراءات المتخذة لعدم الالتحاق بالجماعات الإرهابية: أن وزارة الأمن عندما تشاهد انجذاب البعض نحو الجماعات الإرهابية فأننا نقوم بتوجيهم وتحذيرهم من عقبات انضمامهم لهذه الجماعات قبل أن يلتحقوا بها. 

وصرح مبيناً أنه يجب توعية وتحذير الشباب من الالتحاق بجماعات داعش: أننا علمنا برغبة أكثر من 1500 شاب في الالتحاق بداعش ودعوناهم إلينا وأحيانا قمنا باعتقالهم وتحدثنا معهم بما أمرنا القرآن ورسول الله به ومنعناهم من الالتحاق بداعش.

واعتبر علوي أن الاتحاد هو أهم مطالب المجتمع وذكر: أن وزارة الأمن تقوم بعملها لايجاد التماسك الوطني بناءا على توجيهات المرشد الأعلى للثورة، وأنها لن تقصر في سبيل تحقيق هدفها.

انتهى/ 
رأیکم
الإسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha: