وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء

 ۱۷:۲۶  - الأَحَد  ۲۴  ‫ستمبر‬  ۲۰۱۷ 
رمز الخبر: ۷۱۴۵
تاریخ النشر: ۹:۲۷ - الاثنين ۳۱ ‫أغسطس‬ ۲۰۱۶
أكد قائد الثورة الشعبية في اليمن أن الدول المعتدية علينا ليس لديها الحق في أن تجبرنا على العداوة مع إيران، في حين أن إيران دولة إسلامية ومواقفها إيجابية تجاه قضايا الأمة الإسلامية.
طهران -وكالة نادي المراسلين الشباب للانباءصرح "عبد الملك بدرالدين حوثي" يوم الثلاثاء: أنه قبل الاعتداء على اليمن كانت جميع الأحزاب السياسية مشغولة بالتباحث ولم يكن هناك أي تهديد في البلاد.

وذكر مشيراً إلى الأعذار والحجج الواهية للتحالف السعودي المتعدي للهجوم على اليمن: أنهم – الدول المعتدية- ليس لديهم الحق في أن يجبروننا على العداوة مع إيران، في حين أن إيران دولة إسلامية ومواقفها إيجابية تجاه قضايا الأمة الإسلامية.

وصرح مبيناً أن الحرب على اليمن لن تجدي نفعاً ولن تكون في مصلحة أي من الأطراف: أن الاعتداء على اليمن كان مفاجئاً للدول وشعوب المنطقة؛ وإذا تنبأت اليمن بأن هذا الاعتداء سيكون وحشي ومجرم إلى هذا الحد لاستعد جيداً وبقوة أكبر للدفاع عن نفسه وحماية أراضيه وحريته.

وصرح مشيراً إلى أن هدف التحالف المعتدي علينا هو تفكيك وتقسيم اليمن: أن هذه الاعتداءات ألحقت خسائر وأضرار عديدة بشعبنا، ولكن مهما كان حجم الألم والضرر ليس لدينا حل سوى مواجهتهم.

وأكد قائد الثورة اليمنية: أن اللجنة الثورية نجحت في الحفاظ على المؤسسات والمباني الحكومية ومنع تدميرها، رغم أن مهمتها الأولى هي مواجهة المعتدين.

وفي الختام صرح أنه لا يوجد أحد يخون شعبه ووطنه لأي ذريعة كانت ويجب عليه الاتحاد في مواجهة الدول المتجاوزة على أرضه.

انتهى/
رأیکم
الإسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha: