وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء

 ۰۷:۴۸  - الاثنين  ۲۵  ‫ستمبر‬  ۲۰۱۷ 
رمز الخبر: ۷۱۵۱
تاریخ النشر: ۱۲:۰۰ - الاثنين ۳۱ ‫أغسطس‬ ۲۰۱۶
صرح آية الله آراكي الأمين العام لمجمع التقريب بين المذاهب الإسلامية: أن أمريكا هي العدو الأساسي للشعب العراقي.
الحشد الشعبي نعمة إلهية للشعب العراقيطهران -وكالة نادي المراسلين الشباب للانباء-التقى الشيخ "أكرم الكعبي" الأمين اعلام لجزب المقاومة الإسلامية " حزب النجباء" العراقي والوفد المرافق عصر الثلاثاء آية الله "محسن آراكي" الأمين العام لمجمع التقريب بين المذاهب الإسلامية.

صرح آية الله آراكي خلال إعرابه عن سعادته بالانتصار الذي حققه جنود المقاومة في الحرب مع الإرهابيين: أن مشاكل العراق الحالية ليس مشاكل العراقيين فقط إنما هي مشاكل المسلمين.
وصرح مشيراً إلى فترة حكومة صدام الصعبة على الشعب العراقي: أن صدام لم يُمثل العراقيين، ولم يكن يسعى لمصلحة الشعب العراقي؛ إنما كان يعمل لمصلحة أمريكا حتى أن هجوم صدام على الكويت كانت بإشارة خضراء من أمريكا لكي يزرع حجة لتواجد القوات الأمريكية في منطقة الخليج الفارسي.

وذكر الأمين العام لمجمع التقريب بين المذاهب الإسلامية مؤكداً على أن أمريكا هي العدو الأساسي للشعب العراقي: أن الشعب العراقي أطاح بصدام لكن أمريكا ركبت الموجة ودخلوا البلاد مع سقوط صدام في حين أن الأمريكان كانوا شركاء صدام في كافة الجرائم التي ارتكبها.
أكد آية الله آراكي على أن الحشد الشعبي هو نعمة إلهية كبيرة للشعب العراقي والذي تشكلّ بناءا على دعوة من المراجع العراقية الكبيرة واستطاعوا تحقيق انتصارات كبيرة.

وصرح الأمين العام لمجمع التقريب بين المذاهب الإسلامية أن الشعب العراقي أمة متحدة ولها هوية واحدة وأمه إسلامية واحدة ويجب أن يحافظوا على وحدتهم في مقابل العدو.

وأضاف: أن لجنة المساعي الحميدة هي إحدى خطوات الفترة الجديدة من فعاليات المجمع العالمي للتقريب بين المذاهب حيث تحاول هذه اللجنة التوسط بين الأطراف المتنازعة في الدول الإسلامية ومساعدتها في التوصل إلى حل.

وفي الختام أكد: ان النصر النهائي للحشد الشعبي في حربها مع الجماعات التكفيرية والإرهابية قريب .

انتهى/ 
رأیکم
الإسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha: