وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء

 ۰۷:۰۵  - الخميس  ۲۳  ‫نوفمبر‬  ۲۰۱۷ 
رمز الخبر: ۷۱۹
تاریخ النشر: ۱:۲۲ - الاثنين ۰۴ ‫مارس‬ ۲۰۱۳
عقد مؤسس "التیار السلفی" فی لبنان الشیخ داعی الإسلام الشهال مؤتمرا صحافیا فی حضور قادة فی التیار السلفی وعدد من مشایخ جمعیة الهدایة، هدد فیه باعلان الجهاد على حزب الله دون ان یسمیه.


فی مؤتمره الصحافی دعا الشیخ داعی الإسلام الشهال "المؤسسة العسکریة لتصحیح أدائها ومسارها حرصا على الأمن العام فی البلد"، وتساءل: "هل ما یقوله الجیش هو تنفیذ لأوامر إیرانیة ولأوامر النظام السوری؟! مدعیا ان المستهدف والضحیة هی الطائفة السنیة، وان استمرار تورط حزب الله فی قمع الثورة السوریة قد یتسبب بفتنة أهلیة. على حد زعمه.

واتهم حزب الله بالهیمنة على مفاصل الدولة بقوله "لم یعد خافیا على أحد ما کنا ننبه له منذ أمد بعید حول سعی تنظیم حزب الله للهیمنة على مفاصل الدولة بأکملها فی الإدارات والمؤسسات الأمنیة والسیاسیة وغیرها فضلا عن جر مکونات البلد بأسره إلى ما لا یحمد عقباه عبر إنخراطه بشکل مباشر فی قمع (الثورة السوریة) !

ودعا الحکومة إلى ضبط وإیقاف ما وصفها ب"ممارسات تنظیم حزب الله - الشریک بل المهیمن الأساسی فی هذه الحکومة - بالشأن السوری وإستهداف المواطنین السوریین سواء داخل سوریا أو داخل الأراضی اللبنانیة".

وردا على سؤال، اکد "إذا استمرت الأمور على ما هی علیه فسأصدر فتوى جهادیة بحق المتطاولین على الطائفة السنیة".
رأیکم
الإسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha: