وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء

 ۰۷:۱۷  - الخميس  ۲۳  ‫نوفمبر‬  ۲۰۱۷ 
رمز الخبر: ۷۲۱
تاریخ النشر: ۱:۲۸ - الاثنين ۰۴ ‫مارس‬ ۲۰۱۳
ممثل أهالی أذربیجان الشرقیة فی مجلس الخبراء:
قال الشیخ بورمحمدی: لقد أدرک الغرب رسالة إیران التی تنص على أن الاستفادة من الطاقة النوویة حق إیران المسلّم الذی لن تتراجع عنه مطلقاً.

 أشار الشیخ محمد تقی بورمحمدی، ممثل أهالی أذربیجان الشرقیة فی مجلس الخبراء، فی مدینة مراغة الى المفاوضات الإیرانیة مع مجموعة الست فی کازاخستان، قائلاً: لما أیقن الغرب عدم جدوى الحظر الاقتصادی، غیّر تعامله مع الوفد المفاوض وأبدى مرونة أکبر.

وشدد على أن تبدل سیاسة الغرب فی التعاطی مع الجمهوریة الإسلامیة فی إیران دلیل على صواب النظام الإسلامی فی استخدام الطاقة النوویة للأغراض السلمیة، مضیفاً: تحققت المنجزات الإیرانیة فی المجال النووی فی ظل عدم التبعیة للغرب، فلا حق للاستکبار فی تطبیق سیاسة الاحتکار.

وأضاف: لقد أدرک الغرب على ما یبدو رسالة إیران التی یمکن فهمها من کلمة قائد الثورة الإسلامیّة فی إیران والحضور الشعبی الواسع فی مسیرات ذکرى انتصار الثورة الإسلامیة، والتی تنص على أن الاستفادة من الطاقة النوویة حق إیران المسلّم الذی لن تتراجع عنه مطلقاً.

وتابع قائلاً: کل ما تحقق فی الأعوام الأخیرة فی البلاد جاء ببرکة توجیهات قائد الثورة وصمود الشعب الإیرانی الغیور وشجاعة الحکومة والجهاد العلمی الدؤوب لأبناء البلد، بعیداً عن الاعتماد على القوى الشرقیة والغربیة.

وأکد سماحته على أن المفاوضات المذکورة کانت إیجابیة للغایة، وقال: نتیجة المفاوضات التی تسیر على هذه الشاکلة إثبات حق إیران فی امتلاک الطاقة النوویة لأغراض سلمیة، ومن المؤمل أن تتواصل فی مفاوضات إسطنبول المقبلة.

رأیکم
الإسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha: