وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء

 ۰۵:۴۲  - الاثنين  ۲۰  ‫نوفمبر‬  ۲۰۱۷ 
رمز الخبر: ۷۳۱
تاریخ النشر: ۱۶:۲۵ - الاثنين ۰۴ ‫مارس‬ ۲۰۱۳
دعا وزير الجيش الاسرائيلي المنتهية ولايته يهود باراك الى "اطلاق مبادرة سلام جريئة بين اسرائيل والفلسطينيين تفضي الى حل الدولتين باعتباره الحل الوحيد القابل للحياة على المدى البعيد". .
وحمّل براك الطرف الفلسطيني الجزء الاكبر من المسؤولية عن جمود العملية السياسية.

وأعرب عن اعتقاده بانه في حال عدم التوصل الى تسوية ولو مرحلية مع الفلسطينيين فسيجب على اسرائيل النظر في اتخاذ خطوات احادية الجانب لمنع الانزلاق الخطر نحو دولة ثنائية القومية.

وأوضح ان هذا الامر منوط بترسيم "حدود تضمن لاسرائيل الاحتفاظ بالكتل الاستيطانية الكبرى وباغلبية يهودية راسخة".

وحذر باراك من أن اسرائيل لن تسمح أبدا للقادة الايرانيين بتطوير اسلحة نووية.

وقال في كلمة ألقاها في واشنطن الليلة الماضية لدى افتتاح مؤتمر اللوبي الأمريكي المؤيد لاسرائيل "إيباك" ان سعي ايران للحصول على قدرات نووية هو اليوم أكبر تحدٍ تواجهه إسرائيل والمنطقة والعالم أجمع.

وأوضح باراك انه لا يؤمن بأن الاتصالات الدبلوماسية ستؤدي الى وقف المساعي الايرانية لامتلاك الاسلحة النووية ولذلك يجب أن تبقى جميع الخيارات مطروحة على الطاولة.

واضاف" ان إسرائيل تتوقع من كل من يقول ذلك أن يقصد ما يقوله، مؤكدا أن إسرائيل تقصد ذلك".
رأیکم
الإسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha: