وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء

 ۰۵:۴۸  - الاثنين  ۲۰  ‫نوفمبر‬  ۲۰۱۷ 
رمز الخبر: ۷۴۰
تاریخ النشر: ۱۷:۴۵ - الاثنين ۰۴ ‫مارس‬ ۲۰۱۳
أعلن المهندس محمد تميم، وكيل وزارة الزارعة بالإسماعيلية، أنه خلال الفترة الحالية، ونظراً لما تعرضت له البلاد من هجوم أسراب الجراد.
 فإن مديرية الزراعة بالإسماعيلية، بالتنسيق مع الوحدات المحلية والإدارات الزراعية بالمراكز، تقوم باتخاذ جميع الاحتياطات اللازمة لمقاومة هجمات الجراد الصحراوى، والذى بدأ فى الظهور فى بعض المناطق بالتل الكبير، والقنطرة شرق وفايد والقنطرة غرب والقرية الأوليمبية.

وأشار تميم إلى أنه تلاحظ تفاوت أعداد الجراد فى الأماكن المختلفة، فمنها ما لا يشكل خطورة، ولم يستدع التدخل بالمبيدات، كما كان بالتل الكبير، مؤكدا أن البلاغات تركزت حول وجود الجراد، وعند المعاينة تم العثور على أعداد صغيرة من الجراد العابر المتحرك من منطقة لأخرى، مضيفا أنه تم العثور على أسراب كبيرة من القنطرة غرب وأسفل كوبرى السلام، وتم تشكيل 3 لجان للتدخل بالمبيدات، وبدء رش هذه المنطقة فى وجود مدير عام الزراعة ورئيس مركز ومدينة القنطرة غرب.

وأكد وكيل وزارة الزارعة بالإسماعيلية، أنه تم الإبلاغ عن وجود مجموعات كبيرة من الجراد فى منطقة كسفريت على الحدود مع السويس، وتم تشكيل لجنتين للمكافحة بالمبيدات، وتم عمل المكافحة فى حضور رئيس مركز ومدينة فايد ومدير الإدارة الزراعية بفايد ومسئول قاعدة الجراد بالإسماعيلية ومنطقة القناة وسيناء للمكافحة، وقد قام وزير الزراعة بالاتصال، وأشاد بالجهود المبذولة من كافة الأجهزة، وطالب باستمرار المتابعة. 

وتابع: تم تكليف المهندس حسين محروس للقيام بأعمال مدير إدارة أبو صوير الزراعية بدلاً من المهندس إبراهيم عواد، نظراً لتقاعسه عن العمل، مؤكدا أن جميع الأجهزة بالمحافظة فى حال استنفار لمتابعة هجمات الجراد المتوقعة والاستعداد التام للمقاومة.

وفى نفس السياق، أعلن المهندس صلاح معوض، رئيس قطاع الخدمات الزراعية، أنه تمت مكافحة الجراد فى المناطق الزراعية لأشجار المانجو بمحافظة الإسماعيلية، فجر اليوم الاثنين، مشيرا إلى أن الساعات القليلة المقبلة هى التى ستحدد اتجاهه طبقا للأحوال الجوية.

وأضاف "معوض" فى تصريحات خاصة لـ "اليوم السابع" أن تقارير منظمة "الفاو" تشير إلى أن الجراد سيتوجه إما إلى الشمال الشرقى ناحية إسرائيل والأردن، أو باتجاه الشرق ناحية السعودية، وهو الموقع المفضل للتكاثر الربيعى للجراد الصحراوى، مشيراً إلى أن بقايا تجمعات الجراد التى حطت، الأحد، فى مناطق التجمع الخامس والعبور والمطار، اتجهت إلى الإسماعيلية، وهو ما يعد مؤشراً جيداً على أنه لن يهاجم أراضى الدلتا.

وكان تقرير رسمى صادر من وزارة الزراعة قد أكد أنه تمت أعمال مكافحة الجراد فى مناطق أدنان، قسطل (جنوب شرق بحيرة ناصر)، أبوسمبل، العلاقى، توشكى، أبو رماد، الشلاتين، أبرق، درب الأربعين، حماطة، الداخلة، أبو منقار، مرسى علم، وادى النقرة، القصير سفاجا، رأس غارب، وادى عبادى بأسوان، وبعض المناطق بقنا، ولا تزال أعمال المكافحة مستمرة فى بعض هذه المناطق. 

وشدد التقرير على أنه لم يتم رصد خسائر مادية على المزروعات، نظرًا لطبيعة المناطق الصحراوية التى تواجد بها الجراد، والتى لا يوجد فيها سوى شجيرات صحراوية وأعشاب، فى حين لم توجد خسائر اقتصادية تذكر على المناطق الزراعية التى تعرضت للإصابة، نظراً لعدم بقاء الجراد عليها لفترات تساعد على تغذيته، بالإضافة لعدم نضج العمر الحشرى الذى هاجم المزروعات.
رأیکم
الإسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha: