وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء

 ۰۰:۱۹  - السَّبْت  ۲۳  ‫ستمبر‬  ۲۰۱۷ 
رمز الخبر: ۷۴۲
تاریخ النشر: ۱۷:۵۴ - الاثنين ۰۴ ‫مارس‬ ۲۰۱۳
ندد حقوقيون واعلاميون سوريون بقطع بث قناة العالم على اليوتلسات بعد ان اصدر الرئيس التنفيذي للشركة الفرنسي "ميشال دي روزن" الذي يحمل الجنسية الاسرائيلية تعليمات بوقف بث الفضائيات الايرانية، معتبرين ذلك جزءا من عمل سياسي

وقال رئيس اتحاد الصحفيين في سوريا الياس مراد لقناة العالم الاخبارية الاثنين: ماذا يعني ان يقوموا بحجب قناة العالم، يعني انهم لا يريدون ايصال الحقيقة والواقع، مضيفا: نحن في اتحاد الصحيفيين السوريين دائما ما ادنا مثل هذا العمل واستنكرنا ذلك.
واوضح مراد: نستطيع ان نقول ان هناك مخابرات صهيونية وراء اي قرار بمنع هذه القنوات عن الظهور.
الى ذلك قال رئيس المجلس الوطني للاعلام في سوريا طالب قاضي امين: بالتأكيد هذا الموضوع هو الان جزء من عمل سياسي، و ليس له علاقة بالعمل الاعلامي.
واضاف امين:هذه العملية هي خرق واضح لمواثيق الشرف الاعلامية وقوانين وانظمة العمل الاعلامي المعترف بها.
من جانبه قال نقيب محامي سوريا نزار سكيف: انها محاولة يائسة لاسكات هذا الصوت المقاوم الممتد من جنوب لبنان مرورا بغزة الى سوريا، فإيران.
واضاف سكيف: ان هذا الغرب الاطلسي يريد اركاع وثني ارادة هذا المحور، لكنه لن يصل الى اي نتيجة سوى الافلاس.
واعلنت شركة المنظمة الاوروبية للاقمار الاصطناعية والاتصالات (يوتلسات) انها اوقفت بث برامج قناة العالم الاخبارية على قمر اي بي سبعة (AB7) الذي تمتلكه.
وقال رئيس الشركة ان قطع ارسال قناة العالم يأتي في اطار الحظر الاورواميركي المفروض على مؤسسة الاذاعة والتلفزيون الايرانية.
وتتعرض قناة "العالم" باستمرار للقطع وحملات تشويش متكررة ومتعمدة من مصادر مجهولة، ما تسبب بانقطاعات متكررة في البث، وقامت أكثر من مرة بعمليات تغيير الترددات لتأمين وصولها إلى مشاهديها حتى يتمكن المشاهدون من متابعة أخبار وبرامج القناة.
رأیکم
الإسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha: