وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء

 ۱۷:۰۷  - الاثنين  ۲۰  ‫نوفمبر‬  ۲۰۱۷ 
رمز الخبر: ۷۴۳
تاریخ النشر: ۱۷:۵۸ - الاثنين ۰۴ ‫مارس‬ ۲۰۱۳
قالت مؤسسة الأقصى للوقف والتراث، إن "أحد جُنود الاحتلال قام صباح أمس الأحد بالدَّوس على المصحف الكريم بالدينة المقدسة أثناء قيام طالبات العلم بقراءة القرآن في مسجد البراق بالأقصى".
ذات المؤسسة، نددت في بيان لها، ب"الاعتداء الخطير على المصحف الشريف وعلى المسجد الأقصى عندما قام أحد عناصر جنود الاحتلال الصهيوني بالاعتداء على طالبات العلم في المسجد الأقصى وحاول منعهن من الجلوس لتلاوة القرآن بالقرب من مسجد البراق- مصطبة المغاربة، وعندما واصلن قراءة القرآن قام برمي حمالة القرآن على الأرض فوقع المصحف الشريف على الحصيرة التي جلست عليها الطالبات، فقام بدوس المصحف برجله ثم ركله مع الحصيرة،".
واعتبرت مؤسسة الأقصى أن ما قام به أحد عناصر الاحتلال بحق القرآن الكريم يعد "انتهاكا واضحا لدستور المسلمين في العالم، وتجاوزا خطيرا يعكس مدى حقد المؤسسة الصهيونية تجاه المسلمين ورموزهم". كما أشارت المؤسسة أن امتهان القرآن الكريم داخل المسجد الأقصى المبارك يؤكد "غطرسة الاحتلال وعنجهيته المتمثلة باحتلال قبلة المسلمين الأولى" يورد البيان. 
رأیکم
الإسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha: