وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء

 ۱۱:۴۴  - السَّبْت  ۱۸  ‫نوفمبر‬  ۲۰۱۷ 
رمز الخبر: ۷۴۴۸
تاریخ النشر: ۱۰:۳۴ - الأربعاء ۰۱ ‫أکتوبر‬ ۲۰۱۶
صرح المتحدث باسم وزارة الخارجية الإيرانية بأن إيران لن تتجاهل القضية الفلسطينية كما اعتبر حديث وزير وزير الاقتصاد الألماني حول قضية حقوق الإنسان في إيران أمرا لا يعنيه.
قاسمی:لا یمکن القبول بای شروط مسبقة لتعزیز العلاقات مع المانیاطهران-وكالة نادي المراسلين الشباب للانباء-صرح المتحدث باسم الخارجیة الایرانیة بهرام قاسمی فی حدیث مع ارنا حول تصریحات وزیر الاقتصاد الالمانی فی مقابلة مع صحبفة اشبیغل الالمانیة ، کما قلنا اکثر من مرة ان العلاقات بین ایران والمانیا قائمة علی المصالح المشترکة والاحترام المتبادل ، ولا یمکن القبول بای شروط مسبقة فی هذا الشان ، بالاضافة الی ذلک فان تدخل طرف ثالث مرفوض بالکامل ویخل بالعلاقات الثنائیة.

واضاف قاسمی ، حول ما ورد فی تصریحات زیغما غابریل بشان القضیة الفلسطینیة ، ان ایران تعتبر الدفاع عن حقوق الشعب الفلسطینی جزء ثابت من سیاستها الخارجیة ، ولن تتجاهل القضیة الفلسطینیة ابدا وتحت ای ظرف کان.

اعتبر حديث وزير وزير الاقتصاد الألماني حول قضية حقوق الإنسان في إيران أمرا لا يعنيه، مؤكدا ان الجمهوریة الاسلامیة فی ایران لا تسمح لای بلد کان ان یتدخل فی شؤونها الداخلیة.

واکد قاسمی ، انه فی الظروف التی یهدد الارهاب الدولی مصالح کل الدول ، نتوقع من دول العالم وخاصة التی کانت ومازالت ضحیة الارهاب ، ان تضع فی سلم اولویاتها مکافحة الفکر المتطرف والجهات التی ترعی الارهابیین .

واشار الی ان العلاقة بین ایران والمانیا کانت ومازالت هدفا للحاقدین الذین لا یدخرون وسعا من اجل ضربها والاساءة الیها خاصة فی المراحل الحساسة ، داعیا المسؤولین الالمان الی توخی الدقة فی تصریحاتهم.
انتهی/
رأیکم
الإسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha: