وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء

 ۲۲:۲۲  - الخميس  ۲۳  ‫نوفمبر‬  ۲۰۱۷ 
رمز الخبر: ۷۴۶۰
تاریخ النشر: ۸:۴۸ - الخميس ۰۲ ‫أکتوبر‬ ۲۰۱۶
أكد رئيس مجمع تشخيص مصلحة النظام آية الله اكبر هاشمي رفسنجاني بان امكانية تصميم وتصنيع الغواصات والصناعات البحرية والاقتدار العسكري والامني والتسليحي، هي محصلة الاعمال الرئيسية المنجزة في فترة الدفاع المقدس ومواصلة ذلك لغاية.
رفسنجاني: قدراتنا الصاروخية هي محصلة الانجازات في فترة الدفاع المقدس
طهران-وكالة نادي المراسلين الشباب للانباء-وفي مستهل حديثه خلال اجتماع مجمع تشخيص مصلحة النظام أمس السبت، اعتبر هاشمي رفسنجاني ذنب المسؤولين المسعوديين في منع الحجاج الايرانيين من اداء مناسك الحج للعام الجاري بانه كبير جدا، بناء على ما جاء في القرآن الكريم باعتباره صدّا عن سبيل الله.

واضاف، انه على المسؤولين السعوديين تحمل المسؤولية اولا امام الشعب الايراني المسلم والاهم من ذلك تحمل المسؤولية امام الله وهو المتولي للحج الا انهم سدوا الطريق امام حجاج بيت الله الحرام.

وفي جانب اخر من حديثه اشار الى الاجراءات الاساسية والبنى التحتية الدفاعية والعسكرية التي جرت خلال فترة الدفاع المقدس في ضوء حاجة البلاد وهي تعطي ثمارها الان تدريجيا وقال، رغم اننا لم نكن نمتلك مصادر مالية واتصالات عالمية في تلك الفترة ولكن بسبب الحاجة اليومية فقد تم وضع الركائز الاساسية لاقتدار البلاد ومن ثم اثمرت تدريجيا.

واعتبر القدرات الصاروخية للبلاد اليوم وامكانية تصميم وتصنيع الغواصات والصناعات البحرية والاقتدار العسكري والامني والتسليحي وحتى الاستفادة من الامكانيات الكثيرة للبرنامج النووية، بانها تعود للاعمال الرئيسية المنجزة في فترة الدفاع المقدس واستمرار ذلك لغاية الان.

واوضح بان الاعمال الرئيسية لتوطين الصناعة النووية كانت قد بدات في فترة الدفاع المقدس وقد اصبحنا اليوم دولة نووية من الناحية التكنولوجية ولاسباب انسانية وفتوى قائد الثورة الاسلامية نعتبر صنع السلاح النووي حراما شرعا ولقد قررنا نحن انفسنا ان لا نتحرك بهذا الاتجاه.
انتهى/
رأیکم
الإسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha: