وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء

 ۱۲:۵۸  - الاثنين  ۲۰  ‫نوفمبر‬  ۲۰۱۷ 
رمز الخبر: ۷۴۶۹
تاریخ النشر: ۹:۳۰ - الجُمُعَة ۰۳ ‫أکتوبر‬ ۲۰۱۶
في بيان له
دعا مجلس خبراء القيادة الحكومة والمعنيين بالسياسة الخارجية الى اتخاذ موقف حازم ازاء نكث الاميركيين لعهودهم، محذرا بشدة من اي شكل من التفاوض مع اميركا في قضايا اخرى .
طهران-وكالة نادي المراسلين الشباب للانباء-أكد مجلس خبراء القيادة في البيان الختامي للاجتماع المشترك للجنة الرئاسية ولجان مجلس الخبراء ان التفاوض مع اميركا حول الملف النووي برهن ان الادارة الاميركية الناكثة للعهد لم تتخل عن طبيعتها الاستكبارية وعن عدائها ووضعها العراقيل امام الشعب الايراني والنظام الاسلامي وهي ليست جديرة بالثقة في اي مجال اخر.

وانتقد مجلس خبراء القيادة نكث الادارة الاميركية لعهدها في الالتزام بتعهداتها في تنفيذ الاتفاق النووي، مطالبا باتخاذ موقف حازم من قبل الحكومة والمعنيين بالسياسة الخارجية ازاء نكث الاميركان لعهودهم ومحذرا بشدة من اي نوع من التفاوض مع هذه الادارة في قضايا اخرى.

واكد البيان على ان تنفيذ الاقتصاد المقاوم حظي دوما بتاكيد قائد الثورة الاسلامية والحريصين على النظام وقال ان مجلس خبراء القيادة وضمن اشادته بالاجراءات المتخذة يشدد على تنفيذ جميع بنود السياسات العامة للاقتصاد المقاوم ويطالب الحكومة الموقرة باحترام المصالح السامية للنظام عند ابرام الاتفاقيات والعقود الدولية نظير العقود النفطية بدقة ومن دون تهاون وسد الطريق امام اطماع الجهات الغربية.

وتابع البيان، ان مجلس خبراء القيادة ومن خلال وقوفه على المخططات المشؤومة للاعداء يدعو الشباب واليافعين ومسؤولي التربية والتعليم في البلاد الى الذود عن مبادئ الامام الراحل (ره) وقائد الثورة الاسلامية والتحلي باليقظة حيال المؤامرات وهجوم المعاندين ومن يضمرون السوء للوطن الاسلامي وان يتجنبوا الوقوع في شراك الاجانب.
انتهى/
رأیکم
الإسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha: