وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء

 ۱۹:۰۶  - الاثنين  ۲۰  ‫نوفمبر‬  ۲۰۱۷ 
رمز الخبر: ۷۴۸۳
تاریخ النشر: ۹:۰۰ - السَّبْت ۰۴ ‫أکتوبر‬ ۲۰۱۶
ولايتي لدى استقباله السفير العراقي في طهران:
اعلن رئيس مركز الابحاث الاستراتيجية بمجمع تشخيص مصلحة النظام علي اكبر ولايتي ان الحرب اليوم مع العدو والمتآمرين عقائدية وثقافية، لافتا الى ان العدو يحاول زعزعة العلاقات الثقافية بين الشعبين الايراني والعراقي عبر استهداف العقائد.
طهران-وكالة نادي المراسلين الشباب للانباء-بحث ولايتي لدى استقباله السفير العراقي في طهران راجح الموسوي حول العلاقات الثنائية والتعاون الدولي والاقليمي واخر التطورات .

واشار الى السجل التاريخي ودلائل العلاقات الوثيقة بين الشعبين الايراني والعراقي وقال ان القواسم الدينية والتاريخية والثقافية المشتركة كانت من جملة عوامل العلاقات الوثيقة بين البلدين وان العدو يحاول استهداف هذه العلاقات الوثيقة عبر زعزعة عقائد الشعب مؤكدا ان الحرب مع الاعداء والمتآمرين اليوم هي عقائدية وثقافية.

واشار ولايتي الى ان الشعبين الايراني والعراقي هما من عشاق واتباع اهل البيت عليهم السلام ولاشك ان وجود مثل هذه القواسم المشتركة بين الشعبين سيجعل النصر حليفهم في جهادهم ضد الاعداء .

بدوره اعرب السفير العراقي عن سعادته للقائه الدكتور ولايتي معتبرا العلاقات الراهنة بين البلدين بانها فرصة تاريخية .

واشار الى مكانة المرجعية المرموقة والمؤثرة في البلدين وقال ان سر اقتدار شعبينا هو التمسك بالاسلام والالتفاف حول المرجعية .

واشار الى لقائه ممثل الامم المتحدة وقال لقد ابلغته ان المنظمة الدولية مدينة بالشكر لطهران لانه لولا الجمهورية الاسلامية الايرانية وصمودها في مواجهة داعش لسقطت  المنطقة باسرها وليس العراق فحسب.
انتهى/
رأیکم
الإسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha: