وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء

 ۰۵:۵۱  - الاثنين  ۲۰  ‫نوفمبر‬  ۲۰۱۷ 
رمز الخبر: ۷۴۸۴
تاریخ النشر: ۹:۱۳ - السَّبْت ۰۴ ‫أکتوبر‬ ۲۰۱۶
خلال استقباله السفير العراقي في طهران
أكد المساعد الخاص لرئيس البرلمان الايراني في الشؤون الدولية حسين امير عبداللهيان، ان العراق رائد في محاربة الارهاب في المنطقة، مشددا على ان سياسة الجمهورية الاسلامية الايرانية مبنية على الدعم الشامل للعراق في محاربة الارهاب.
طهران-وكالة نادي المراسلين الشباب للانباء-أشار امير عبداللهيان لدى استقباله أمس الاثنين السفير العراقي بطهران راجح الموسوي،  على اعتاب عقد اجتماع اللجنة التنفيذية لاتحاد البرلمانات الآسيوية، الى اهمية العلاقات البرلمانية بين ايران والعراق، وقال: ان سياسة الجمهورية الاسلامية الايرانية مبنية على الدعم الشامل لحكومة وشعب العراق في محاربة الارهاب، وان المشاورات السياسية والبرلمانية المنتظمة والمستمرة بين مسؤولي البلدين تحظى بأهمية خاصة في الظروف الاقليمية الراهنة.

ونوه امير عبداللهيان الى اهمية استقرار العراق وأمنه بالنسبة للعالم الاسلامي والمنطقة، معتبرا الوحدة والانسجام الوطني بأنهما يشكلان العامل الرئيس لتجاوز الظروف الحساسة الراهنة.

ووصف التطورات الجارية في العراق بالايجابية، وقال: ان الذين كانوا يقولون ان حكومة العراق لا يمكنها محاربة الارهاب والتغلب على المشكلات، يشهدون ان العراق قوي ورائد في محاربة الارهاب في المنطقة.

ورأى أمير عبداللهيان ان عقد اجتماع اللجنة التنفيذية لاتحاد برلمانات الدول الاسلامية في تركيا قريبا بأنه هام في الظروف الحساسة الراهنة بالمنطقة، مؤكدا ضرورة التنسيق أكثر فأكثر بين برلمانات الدول الاسلامية بما فيها البرلمانين التركي والعراقي، وقال،  ان عقد هذا الاجتماع سيحمل رسالة هامة وسيكون مؤثرا في حل قضايا المنطقة.

وأعرب المساعد الخاص لرئيس مجلس الشورى الاسلامي في الشوؤن الدولية في هذا اللقاء، عن تقديره لجهود الحكومة والشعب العراقي في استضافة زوار اربعين الامام الحسين عليه السلام في العام الماضي، وقال: نأمل ان نشهد هذا العام ايضا اقامة مراسم اربعين الامام الحسين عليه السلام بشكل رائع كما في العام الماضي وبأمن تام بجهود الحكومة والشعب العراقي.

وخلال اللقاء، وصف السفير العراقي الرؤى بين البلدين بالمتطابقة تجاه القضايا الدولية والاقليمية والعالم الاسلامي، داعيا الى مزيد من التعاون في إطار المصالح المشتركة.

وأضاف راجح الموسوي: ان العراق وايران تربطهما اواصر وثيقة، وعلى البلدين ان يستفيدا من الطاقات الدينية والثقافية والتاريخية لتكريس الاستقرار والامن بالمنطقة، معربا عن امله بأن تتمكن الدول الاسلامية من خلال التعاون والتعاضد ان تخطو في مسار تحقيق المكانة الحقيقية للاسلام على الصعيد الدولي.

وفي الختام، ابدى الموسوي تقديره للدعم الشامل الذي تقدمه الجمهورية الاسلامية الايرانية للعراق في محاربة الارهاب، واصفا تشكيل مجموعة الصداقة البرلمانية بين الجمهورية الاسلامية الايرانية والعراق في مجلس الشورى الاسلامي بأنه امر هام.
انتهى/
رأیکم
الإسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha: