وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء

 ۱۸:۵۱  - الاثنين  ۲۰  ‫نوفمبر‬  ۲۰۱۷ 
رمز الخبر: ۷۵۰۰
تاریخ النشر: ۱۰:۱۳ - الأَحَد ۰۵ ‫أکتوبر‬ ۲۰۱۶
خلال لقائه قادة الامن الداخلی والشرطة :
صرح قائد الثورة الاسلامية آية الله السيد علي الخامنئي ان احد اهم اركان الامن في البلاد هو قوى الامن الداخلي وينبغي دوما تعزيز ارادة وايمان وحوافز ومعنويات هذه القوة.
قائد الثورة الاسلامیة : قوات الشرطة رکن اساسی لاستتاب الامن فی البلادطهران-وكالة نادي المراسلين الشباب للانباء- وصف قائد الثورة الاسلامية لدى استقباله قادة وكوادر جهاز قوى الامن الداخلي أمس الثلاثاء بمناسبة يوم قوى الامن الداخلي، الامن بانه احد الاركان الاساسية للتنمية وتقدم البلاد وضمن تاكيده على الدور المهم لقوى الامن الداخلي في استتباب الامن اكد سماحته ضرورة رفع قدرات وجهوزية قوى الامن الداخلي وارادة وايمان منتسبي هذه القوة يوما بعد يوم .

واوضح قائد الثورة بان الامن يعني الاستقرار النفسي للافراد والاستقرار الاجتماعي العام وقال انه في ظل غياب الامن وحتى مع وجود الطاقات والحوافز في اوساط المجتمع تغيب القدرة على الانشطة الاقتصادية والثقافية والسياسية والخدمية المتنوعة.

وافاد سماحته انه وفقا للقرآن الكريم فان الامن من شانه تعزيز ايمان المؤمنين، وقال ان احد اهم اركان الامن في البلاد هو قوى الامن الداخلي

واضاف، بالطبع ان هذا الركن العظيم للامن يتالف من طاقات بشرية كفوءة وشريفة ودؤوبة غالبا  ويتعين العمل على تعزيز ارادة وايمان وحوافز ومعنويات كوادر هذه القوة.

كما اشار قائد الثورة الى التغييرات السريعة في مختلف الحقول بينها العلوم والتكنولوجيا، مؤكدا ضرورة رفع الاستعدادات وتحديث وتطوير القدرات ومعرفة واداء المهام بشكل كامل وتبيين النشاطات والخدمات بشكل دقيق للمواطنين عبر وسائل الاعلام من اجل ضمان النهوض بالامن في البلاد.
انتهى/
رأیکم
الإسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha: