وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء

 ۱۲:۵۸  - الاثنين  ۲۰  ‫نوفمبر‬  ۲۰۱۷ 
رمز الخبر: ۷۵۳۴
تاریخ النشر: ۸:۴۳ - الجُمُعَة ۱۰ ‫أکتوبر‬ ۲۰۱۶
خلال اجتماعه مع مبعوث رئيس البرلمان السنغافوري
استقبل مساعد رئيس مجلس الشورى الاسلامي للشؤون الدولية "حسين امير عبداللهيان" أمس الاحد مبعوث رئيس البرلمان السنغافوري "ونغ كنغ يونغ".

طهران-وكالة نادي المراسلين الشباب للانباء-اشار امير عبداللهيان في مستهل اللقاء الى ماضي العلاقات الجيدة بين ايران وسنغافورة ، مؤكدا ضرورة توسيع العلاقات الثنائية في شتى المجالات الاقتصادية والتجارية والسياسية والثقافية ، وقال : ان توطيد العلاقات بين ايران وسنغافورة باعتبارهما بلدان هامان ومؤثران يصب بمصلحة الشعبين والبلدين.

ونوه الى استعداد مجلس الشورى الاسلامي للتعاون من اجل تنمية العلاقات بين البلدين في شتى المجالات.

واشار مساعد رئيس مجلس الشورى الاسلامي للشؤون الدولية الى الامكانيات العديدة التي يمتلكها البلدان لاسيما في المجال الاقتصادي ، معتبرا ان تكثيف الزيارات بين البلدين يعد عاملا مؤثرا في اطار ايجاد تفاهم متبادل والتعرف على الامكانيات والقواسم المشتركة في البلدين.

وشرح امير عبداللهيان ، عددا من التطورات في المنطقة ، مؤكدا ضرورة مكافحة الارهاب وكذلك ايجاد حلول سياسية لمشاكل المنطقة ، وقال : ان الجمهورية الاسلامية الايرانية اكدت دوما ان الامر المقبول هو الحل السياسي المبني على ارادة الشعب.

واكد ان الامن المستتب في الجمهورية الاسلامية الايرانية من شأنه ان يكون انموذجا للامن المستديم لسائر بلدان المنطقة وقال، ان طهران تدفع ثمنا باهضا من اجل ضمان أمن واستقرار المنطقة.

من جانبه اشار مبعوث رئيس البرلمان السنغافوري في هذا اللقاء الى تنامي التعاون بين ايران وسنغافورة ، وقال : ان ما يهم سنغافورة ان تكون العلاقات بين البلدين مبنية على اساس الاحترام والفهم المتبادل والمصالح المشتركة ، وفي هذا السياق فان سنغافورة ترحب بالتعاون مع ايران في شتى المجالات.

وتابع قائلا : ان ايران تتمتع بمكانة خاصة في منطقة غرب آسيا ، وان سوق ايران الكبيرة قد لفتت الانظار اليها.

وتابع سفير سنغافورة غير المقيم : ان سنغافورة ترغب بتطوير العلاقات الثنائية ورفع مستوى العلاقات مع الجمهورية الاسلامية الايرانية ، وتدعو في هذا المجال الى الاستفادة بشكل افضل من الامكانيات التي يمتلكها البلدان.

وفي ختام اللقاء سلم يونغ دعوة رسمية من رئيس البرلمان السنغافوري الى رئيس مجلس الشورى الاسلامي للقيام بزيارة الى سنغافورة ، واكد على اهمية تبادل زيارات الوفود البرلمانية بين البلدين على مختلف المستويات.

انتهى/
رأیکم
الإسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha: