وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء

 ۱۳:۳۶  - السَّبْت  ۱۸  ‫نوفمبر‬  ۲۰۱۷ 
رمز الخبر: ۷۵۴۰
تاریخ النشر: ۱۰:۳۴ - الجُمُعَة ۱۰ ‫أکتوبر‬ ۲۰۱۶
في رسالة شديدة اللهجة الى الامين العام للامم المتحدة
أكد وزير الخارجية الايرانية محمد جواد ظريف في رسالة الى الامين العام للامم المتحدة انه ليست السعودية فحسب بل كل من دعم التحالف بقيادة السعودية ضد الشعب اليمني مسئولون عن جرائم الحرب التي تجري في اليمن وعليهم تحمل المسؤولية.
ظريف: لاتستطيع السعودية قصف المدنيين باليمن من دون دعم غربيطهران-وكالة نادي المراسلين الشباب للانباء-طلب سفير وممثل ايران الدائم لدى الامم المتحدة في رسالة الى الامين العام للامم المتحدة ضم اليها رسالة ظريف، طلب من بان كي مون ان تسجل رسالة ظريف وتنشر كوثيقة لمجلس الامن الدولي .

وجاء في رسالة ظريف : بهذه المناسبة ارغب ان اسجل غضب واستنكار حكومة الجمهورية الاسلامية الايرانية الشديدين ازاء الغارة الجوية الوحشية والكارثية للطيران السعودي التي استهدفت صالة عزاء في العاصمة صنعاء في الثامن من تشرين الاول اكتوبر.

واضاف في رسالته انه وفقا للاحصاءات الاولية التي اعلنت من قبل منسق الشؤون الانسانية للامم المتحدة السيد جيمي مك غولدريك  آمار فان عدد القتلى والجرحى بلغ 640 (العدد ارتفع الى 900) وان هذا الهجوم المريع والشرير برهن من جديد تجاهل المعتدين على الشعب اليمني الكامل لحياة الانسان ، وهو نموذج اخر لالاف الحالات المشابهة التي وقعت في غضون العام ونصف العام الماضي والتي قادت الى قتل واعاقة الاف اليمنيين بنهم نساء واطفال وتشريد اكثر من ثلاثة ملايين اخرين حول اليمن من بلد فقير الى مشارف بلد مدمر بالكامل .

واكد ظريف ان حماة السعودية عليهم ان يتحملوا مسؤولياتهم ازاء هذه الجرائم وقال انه ليست السعودية فحسب بل كل من دعم التحالف بقيادة السعودية ضد الشعب اليمني مسؤولون عن جرائم الحرب التي تجري في اليمن طيلة العام ونصف العام الماضي وعليهم تحمل المسؤولية.

لاشك ان الهجمات السعودية ضد المدنيين والبنى التحتية المدنية في هذا البلد ما كانت لتجري بدون الدعم الواسع والمفتوح من بعض الدول الغربية وان هذا الدعم يشتمل على تزويدهم بالاسلحة والتعاون الامني وتزويد طائراتهم بالوقود في الجو والتخطيط المشترك واساليب دعم أخرى متعددة.

وفي الختام قال : نظرا الى وخامة الاوضاع في اليمن والدمار الواسع الناجم عن الهجوم الاخير ضد مراسم عزاء في صنعاء فان جمعية الهلال الاحمر الايرانية مستعدة لارسال المساعدات الانسانية والعلاجية الى الشعب اليمني فضلا عن نقل الجرحى الى المستشفيات الايرانية. وفي هذا السياق ارغب في اطلب منكم وبالاعتماد على مساعيكم الحميدة ان تتخذوا الاجراءات اللازمة لارسال طائرة مساعدات انسانية من ايران الى صنعاء.
انتهى/
رأیکم
الإسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha: