وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء

 ۲۰:۲۳  - الخميس  ۲۳  ‫نوفمبر‬  ۲۰۱۷ 
رمز الخبر: ۷۵۴۱
تاریخ النشر: ۱۰:۵۴ - الجُمُعَة ۱۰ ‫أکتوبر‬ ۲۰۱۶
ملتقيا نائب الرئيس الصيني
أكد الرئيس الايراني حسن روحاني اليوم الاحد على ضرورة تعزيز التعاون المصرفي بين الجمهورية الاسلامية الايرانية والصين، مضيفا ان ايران ترحب بالاستثمارات الصينية في قطاعات النفط والغاز والنقل والتقنية.
طهران-وكالة نادي المراسلين الشباب للانباء-صرح الرئيس روحاني خلال لقائه اليوم مع "لي يوان تشاو"، نائب الرئيس الصيني على هامش القمة الثانية لمنتدى حوار التعاون الآسيوي في بانكوك: ان العلاقات مع الصين تحظى بأهمية كبرى بالنسبة لإيران دوما، ونحن حريصون على ان يستفيد البلدان من فرص ما بعد الاتفاق النووي لإرساء علاقات استراتيجية بأسرع ما يمكن.

وأكد الرئيس الايراني ضرورة تعزيز التعاون المصرفي بين البلدين، وقال: ان الجمهورية الاسلامية الايرانية ترحب باستثمارات الصين في قطاعات النفط والغاز والنقل والتقنية في ايران، وان البلدين يمكنهما ترسيخ تعاونهما في المجالات العلمية والثقافية.

وأشار الرئيس روحاني الى تلقيه دعوة من نظيره الصيني للمشاركة في القمة القادمة للتعاون الدولي لإحياء طريق الحرير، وقال: ان قضية طريق الحرير واحيائها، تحظى بأهمية بالغة لتنمية المنطقة والتعاون الاقتصادي، وان ايران مستعدة ان تستعيد دورها التاريخي في هذا المجال.

كما أشار الرئيس الايراني الى القضايا الهامة بالمنطقة، ووجود آراء مشتركة بين البلدين تجاه القضايا الاقليمية والدولية، وقال: ان الصين قادرة على أداء دور هام في إعادة السلام والاستقرار في المنطقة وخاصة تقديم المساعدات الانسانية الى الشعوب المضطهدة في المنطقة وخاصة في اليمن وسوريا.

وخلال اللقاء، اتفاق الجانبان كذلك على تنظيم اتجاهات التعاون لتحقيق الخطة العشرينية الشاملة (2005-2025).

من جانبه، أكد نائب الرئيس الصيني ان التعاون بين طهران وبكين دخل مرحلة جديدة، وقال: ان الصين ترحب بالتعاون مع ايران في جميع المجالات.

وأشار "لي يوان تشاو" الى الزيارة الاخيرة للرئيس الصيني الى طهران، وقال: ان مستوى العلاقات بين البلدين وإثر هذه الزيارة ارتفع الى مستوى استراتيجي، حيث ان الاتفاقات الحاصلة بين البلدين قيد الانجاز في الوقت الحاضر.

وصرح لي: ان فترة ما بعد الاتفاق النووي أوجدت فرصة مناسبة لبدء مرحلة جديدة من العلاقات بين ايران والصين، لذلك نحن مستعدون لتطوير العلاقات الاستراتيجية اكثر مما مضى.

ولفت إلى ضرورة تعزيز التعاون الاقتصادي والمصرفي بين البلدين، وقال: ان الصين تشجع المؤسسات المالية التي تطور تعاونها مع الجانب الايراني.
انتهى/
رأیکم
الإسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha: