وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء

 ۱۶:۰۶  - الأَحَد  ۱۹  ‫نوفمبر‬  ۲۰۱۷ 
رمز الخبر: ۷۶۲
تاریخ النشر: ۲۰:۳۵ - الاثنين ۰۴ ‫مارس‬ ۲۰۱۳
اتهم التجمع الوحدوي الديمقراطي البحريني النظام في البحرين بمحاولة تضييق الخناق على المعارضة والتفريق بينها وبين الشعب، مطالبا بتشكيل مجلس تأسيسي عبر اصوات الشعب وبدوائر انتخابية عادلة لتقرير مصير البلاد.

وقال نائب الامين العام لجمعية التجمع الوطني الديمقراطي الوحدوي البحريني المعارض حسن المرزوق لقناة العالم الاخبارية الاثنين: ان الثورة البحرينية ستنهي الحكم الديكتاتوري في البحرين.
واضاف: النظام البحريني لا يعرف منذ بداية الثورة الا لغة القمع والقتل والتنكيل والتعذيب، معتبرا ان الجمعيات السياسة وافقت على دخول الحوار الذي دعا اليه النظام وفق آليات ومعطيات، لكن معطيات وآليات النظام مازالت هي القتل والتعذيب والتنكيل والسجن المتواصل ولا يعي خطورة ما يقوم به الى اليوم.

واضاف المرزوق ان الجمعيات تحاول حتى الان ان تحصل على بعض الضمانات الحقيقية للحوار من رأس النظام اي الملك، لكن المفاجأة جاءت من العيار الثقيل بانه ليس هناك ممثل للملك في الحوار، وانما هناك تمثيل للحكومة.

واكد ان الجمعيات المعارضة لا تريد محاورة الحكومة المتهم الرئيس وعلى رأسها خليفة بن سلمان في كل ما يحصل من انتهاكات في البحرين، كما ان المجلس النيابي الحالي لا يمثل الشعب، ولا يمكن محاورته ايضا.

واتهم المرزوق الحكم بانه اطبق الخناق على الجمعيات وجعلهم في زاوية ويريد ان يفرق بينهم وبين الشعب، مؤكدا ان المعارضة لا ترى اي جدية في النظام بالحوار، ولا ان الحوار سيكون مجديا معه.

واشار نائب الامين العام لجمعية التجمع الوطني الديمقراطي الوحدوي البحريني المعارض حسن المرزوق الى ان جمعيته التجمع الوحدوي الديمقراطي لم تدخل في الحوار لانها تعتبره حوارا شكليا، خاصة ان  النظام قام في يوم بدء الحوار بقتل الشهيد على الجزيري، مشددا على ان التجمع لن يدخل الحوار مع نظام يقنن ويختار ويعين ويقضي كيفما يشاء دون النظر الى مطالب الشعب.

وتابع المرزوق ان جمعيته لن تدخل الحوار مع النظام لانها ترى نفسها قوية بقوة الشعب البحريني المتواجد في الساحات والميادين، متهما العائلة الحاكمة بالاستفراد بالبحرين منذ امد طويل.
وشدد نائب الامين العام لجمعية التجمع الوطني الديمقراطي الوحدوي البحريني المعارض حسن المرزوق على ان الثورة البحرينية ستغير هذه الخريطة وتسقط النظام الديكتاتوري وسينال الشعب من خلالها النظام الديمقراطي، ولن يتراجع الى الوراء اطلاقا.

واعتبر المرزوق ان البديل الذي تراه جمعية الوحدوي عن الحوار هو انشاء مجلس تأسيسي باصوات الشعب، وبدوائر انتخابية عادلة، ليكون هو من يقرر مستقبل البحرين.

رأیکم
الإسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha: