وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء

 ۱۳:۰۰  - الأربعاء  ۲۲  ‫نوفمبر‬  ۲۰۱۷ 
رمز الخبر: ۷۶۲۷
تاریخ النشر: ۹:۰۵ - الاثنين ۲۶ ‫أکتوبر‬ ۲۰۱۶
خلال استقباله رئيس مجلس الرئاسة البوسني
أكد قائد الثورة الاسلامية آية الله السيد علي الخامنئي، ان التحالف العسكري للدول الغربية الذي يدعي مكافحة الارهاب، ليس حقيقيا، ولا يسعى الى اجتثاث جذور الارهاب لا في العراق ولا في سوريا.

قائد الثورة الاسلامية: التحالف الغربي ضد الارهاب ليس حقيقياولدى استقباله أمس الثلاثاء رئيس مجلس الرئاسة البوسني، باقر عزت بيغوفيتش، شدد سماحته على ضرورة التصدي لسياسات بعض الدول الغربية المثيرة للحروب والراعية للارهاب، وقال انه على الدول المستقلة العمل على اطفاء نار الخلافات والمواجهات عبر تعزيز العلاقات فيما بينها وعدم الانصياع لسياسات الحكومات المستكبرة.

واشار الى موجة التكفير والارهاب - التي وصلت الان الى اوروبا ايضا ومن المحتمل ان تزداد سوءا في المستقبل – وقال، يبدو ظاهريا ان منشأ هذه الظاهرة هي المنطقة العربية ولكن في الحقيقة ان الادارة الاميركية وبعض الحكومات الاوروبية هي العامل الرئيس وراء ظهور هذه الاحداث.

واعتبر قائد الثورة، التحالف العسكري للدول الغربية ضد الارهاب بانه غير حقيقي، وقال، قد تدخل هذه التحالفات في حرب ضد الارهابيين في بعض الاحيان لكنهم لا يسعون لا في العراق ولا في سوريا الى اجتثاث جذور الارهاب بشكل حقيقي وان سياساتهم السيئة واعمالهم الشريرة تزيد مشاكل الانسانية يوما بعد يوم.

واكد سماحته ان علاج ودواء هذا الوضع رهن بتفهم ومعرفة عوامل ظهور هذه المشاكل ووجود ارادة لحلها، واشار الى احد عوامل ظهور الارهاب، وقال ان اهانة الشباب المسلم في بعض الدول الاوروبية الغنية والمقتدرة، تمهد الارضية لانخراطهم في صفوف الجماعات الارهابية المنحرفة نظير داعش وان هؤلاء الشباب الذين تعرضوا للاهانة يقدمون على تفجير انفسهم واراقة الدماء عند عودتهم الى اوروبا.

واشار قائد الثورة الاسلامية في جانب آخر من حديثه الى سجل العلاقات الودية والطيبة بين ايران والبوسنة والهرسك والفترة المريرة والصعبة ابان الحرب التي فرضت على شعب هذا البلد، وقال ان الاستقرار والامن هما من مستلزمات ارساء دعائم حياة اي شعب ونموه وازدهاره.

وتطرق قائد الثورة الى ذكريات من زيارته للبوسنة والهرسك ابان رئاسته للجمهورية والاستقبال الحافل الذي لقيه من الشعب البوسني.

وضمن اشادته بشخصية الرئيس البوسني الراحل، علي عزت بيغوفيتش، قال قائد الثورة ان الجمهورية الاسلامية الايرانية لديها الاستعداد الكامل لتعزيز تعاونها وعلاقاتها مع حكومة البوسنة والهرسك في مخلف الحقول السياسية والاقتصادية والتنسيق معها في المحافل الدولية.

بدوره اعرب الرئيس البوسني، باقر عزت بيغوفيتش، في اللقاء الذي حضره الرئيس الايراني حسن روحاني عن ارتياحه لزيارته طهران، ووصف مباحثاته مع المسؤولين الايرانيين بالناجحة، معربا عن امله في ان تقود العلاقات الطيبة بين البلدين الى تعاون اقتصادي مؤثر يخدم الجانبين.

وذهب الى ان سياسة بلاده تقوم على تعزيز وتوثيق العلاقات مع الدول المسلمة، مشيرا الى ضرورة التعاون في مواجهة خطر الارهاب.

وتابع بغوفيتش قائلا، ان هذا الوباء الخطر قاد حتى الى الاعتداء على المساجد وقتل الابرياء وبالطبع ان جميع الشخصيات البارزة في البوسنة والهرسك قد اعلنوا براءتهم من الفكر التكفيري واكدوا تصديهم له.

واعرب عن اسفه للصراع الطائفي في المجتمع الاسلامي وقال ان الوحدة الاسلامية واجب على جميع المسلمين وان الفرقة من شانها اضعاف المجتمعات الاسلامية.

 انتهى/

رأیکم
الإسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha: