وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء

 ۱۷:۳۵  - الثلاثاء  ۲۱  ‫نوفمبر‬  ۲۰۱۷ 
رمز الخبر: ۷۶۳۰
تاریخ النشر: ۱۰:۰۵ - الاثنين ۲۶ ‫أکتوبر‬ ۲۰۱۶
اعتبر رئيس مجلس الشورى الاسلامي في ايران، علي لاريجاني، ان تسوية مشكلة الارهاب رهن بوجود ارادة دولية، وقال ان الحلول السياسية لا تواكب سرعة التطورات الارهابيه في المنطقة، ما يعرقل تسوية هذه القضية.

طهران-وكالة نادي المراسلين الشباب للانباء-ولدى استقباله رئيس مجلس الرئاسة البوسني باقر عزت بيغوفيتش أمس الثلاثاء اشار لاريجاني الى اهمية تعزيز العلاقات التجارية والاقتصادية بين البلدين وقال ان العلاقات الاقتصادية والتجارية بين البلدين لم تواكب تطورالعلاقات السياسية الثنائية وعلينا في ظل المناخ الراهن في العلاقات بين الجانبين ان نسعى لتطوير هذه العلاقات بما يخدم شعبي البلدين.

وتابع ان التعاون بين غرفة التجارة وتسهيل التعاون المصرفي بين البلدين بامكانه ان يقود الى تعزيز العلاقات التجارية والاقتصادية بين الجمهورية الاسلامية الايرانية وجمهورية البوسنة والهرسك.

واشار في جانب اخر من تصريحاته الى ان السياحة والعلاقات بين شعبي البلدين تتيح فرصة كبيرة لتطوير العلاقات الاقتصادية بين الجانبين وان الغاء تاشيرات الدخول بين البلدين بامكانه ان يسهم في تفعيل هذه الطاقات.

وافاد بان مجلس الشورى الاسلامي بدوره يدعم تطوير العلاقات بين ايران والبوسنة.

الى ذلك، لفت لاريجاني الى التهديد الذي يشكله الارهاب لامن جميع بلدان العالم وما تتمتع به ايران من امن بالمنطقة وقال لقد شهدت السنوات الاخيرة تنامي حركة الارهاب واتساع دائرته وقد تحول الارهاب حاليا الى معضلة كبيرة في المنطقة والعالم.

واشار الى دواعي انتشار الارهاب في المنطقة وقال ان احد اسباب تنامي حركة الجماعات الارهابية هو استغلال الارهابيين كاداة من قبل بعض الدول ولكنها فقدت السيطرة عليهم بعد حين وبات الارهابيون هم من يسيطرون على الموقف.

وتابع ان وجود التيارات الفكرية في اوساط الاقليات المسلمة هي الاخرى ساهمت في تنامي الارهاب.

وقال لاريجاني انه للاسف ان تربيت بعض الاشخاص على الفكر الارهابي قاد الى نشر التطرف والحركات الارهابي في المنطقة والعالم.

واعتبر ان وجود ارادة دولية هي السبيل لتسوية مشكلة الارهاب وقال ان الحلول السياسية لاتواكب سرعة التطورات الارهابيه في المنطقة الامر الذي يعرقل تسوية هذه القضية.

بدوره اعرب بيغوفيتش عن ارتياحه لزيارته ايران وقال ان العلاقات السياسية بين الجانبين هي على مستوى مطلوب وان رفع الحظر المفروض على ايران ينبغي ان يسهم في النهوض بالعلاقات الاقتصادية بين البلدين.

وقال بيغوفيتش ان بلادة تتمتمع بظروف جيدة في الاتحاد الاوروبي وبامكان ايران عبر تشكيل شركات مشتركة من البوسنة الوصول الى سوق الاتحاد الاوروبي الواسعة.

واوضح ان تنفيذ الاتفاقيات الموجودة بين البلدين والغاء تاشيرات الدخول يخدم بشكل كبير تعزيز العلاقات الاقتصادية بين الجانبين.

وقال الرئيس البوسني ان محاربة الارهاب يشكل قاسما مشتركا واضاف نحن نؤمن بان الارهاب لاعلاقة له بالاسلام الاصيل ومن هنا نرى ان جميع البلدان الاسلامية مكلفة بالمشاركة في محاربة الارهاب.

واوضح بان واثق من ان ايران باعتبارها بلد مستقر ومقتدر اقليميا ستمارس دورها في دعم تسوية مشاكل المنطقة كسائر القضايا.

واكد عزم بلاده لمكافحة الارهاب والتطرف واصفا اجراءات بلاده في هذا المجال بالايجابية.

انتهى/

رأیکم
الإسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha: