وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء

 ۲۱:۳۰  - السَّبْت  ۱۸  ‫نوفمبر‬  ۲۰۱۷ 
رمز الخبر: ۷۶۵۲
تاریخ النشر: ۱۳:۱۸ - الثلاثاء ۲۷ ‫أکتوبر‬ ۲۰۱۶
خلال إستقباله وكيل وزارة الخارجية السويسرية؛
صرح رئيس مركز الأبحاث الإستراتيجية علي أكبر ولايتي ان الجهات التي تمول الجماعات الإرهابية والمتطرفة والتكفيرية، تسعي إلي النيل من بعض الحكومات الشرعية الإقليمية وتعزيز حالة التفرقة في المنطقة.
ولايتي: ينبغي مواجهة الجماعات المتطرفة بعزيمة جادة وحقيقيةطهران-وكالة نادي المراسلين الشباب للانباء- أشار ولايتي خلال إستقباله وكيل وزارة الخارجية السويسرية 'ايورسيه' أمس الأربعاء في طهران، إلي التأثير الخطير والمتواصل للجماعات المتطرفة والتكفيرية علي الأمن العالمي وقال: ينبغي مواجهة هذه الجماعات بعزيمة جادة وحقيقية.

وتابع: إن الجهات التي أوجدت الجماعات الإرهابية والمتطرفة والتكفيرية وقامت بتمويلها تسعي إلي النيل من بعض الحكومات الشرعية الإقليمية وتعزيز حالة التفرقة في المنطقة.

وأشار إلي أن خطورة هذه الجماعات لا تقتصر علي المنطقة فحسب لافتاً إلي الأحداث الإرهابية التي تقع بين الحين والآخر في اوروبا وباقي مناطق العالم.

كما أكد رئيس مركز الأبحاث الإستراتيجية علي ان إيران بلد مؤثر في المنطقة والعالم وتتمتع بإمكانيات هائلة لتطوير التعاون مشدداً علي ضرورة تطوير العلاقات بين إيران وسويسرا.

من جانبه شدد المسؤول السويسري علي ضرورة تعزيز العلاقات بين الدول الأوروبية وإيران خاصة في ظل رغبة هذه الدول بتعزيز التعاون مع إيران.

وأشار ايورسيه إلي دور الجمهورية الإسلامية الإيرانية في حل مشاكل المنطقة معرباً عن أمله أن يكون لإيران دور سياسي فاعل في حل القضيتين السورية والعراقية بالطرق السياسية.

انتهى/
رأیکم
الإسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha: