وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء

 ۱۲:۴۸  - الخميس  ۱۹  ‫أکتوبر‬  ۲۰۱۷ 
رمز الخبر: ۷۶۶
تاریخ النشر: ۲۰:۵۲ - الاثنين ۰۴ ‫مارس‬ ۲۰۱۳
قال مندوب ايران الدائم لدى الامم المتحدة ان الدعوة الاميركية الى الحوار من جهة واستمرار سياسة فرض الحظر من جهة أخرى غير واقعية وغير منطقية وان ايران ترحب بالحوار شريطة ان تعترف اميركا بحقوق ايران الوطنية .

وقال مندوب ايران الدائم لدى الامم المتحدة خلال مقابلة اجرته معه شبكة سي ان ان الاميركية و في معرض رده على سؤال حول موقف ايران من المباحثات مع الجانب الاميركي قال: أن الحوار والمباحثات هما مبدأن متأصلان في سياسة الجمهورية الاسلامية واذا ماتوفرت الشروط اللازمة في المباحثات والاسس المتمثلة في صدق النوايا الاميركية للحوار وعدولها عمليا عن سياستها العدوانية تجاهنا فأن الجمهورية الاسلامية ترحب بذلك.

واستذكر محمد خزاعي توصيات قائد الثورة الاسلامية حول موضوع المفاوضات مع اميركا حيث قال أن ابناء الشعب والحكومة الايرانية صادقون ومنطقيون واذا مااتسمت مواقف الجانب الاميركي بالمنطق والعقلانية تجاه ايران بدءا من الاعتراف بحقوقنا الوطنية حينها سوف ياتي رد الشعب الايراني من دعوته الى الحوار .

وردا على سؤال حول الخطوات التي يجب أن تتخذها اميركا لتوفير شروط اجراء المباحثات مع ايران قال محمد خزاعي نظرا الى السياسات الاميركية التعسفية تجاه الشعب الايراني ولاسيما فرض الحظر الاحادي فلاجراء اي حوار ينبغى رفع الحظر والضغوطات الاقتصادية والعودة من لغة التهديد، 

مؤكدا ان هذه الخطوات هي خطوات بالغة الاهمية لاجراء اي حوار مع اميركا واذا ما تواصلت هذه السياسات العدائية سيمنع الشعب الايراني مسؤوليه من اجراء اي حوار مع الجانب الاميركي وخلاف ذلك صحيح.
وحول مفاوضات ايران ومجموعة 5+1 الاخيرة التي استضافتها كازاخستان، قال مندوب ايران الدائم لدى الامم المتحدة : كانت وجهات نظر الجانبين أكثر قربا وتدفع الجانبين لاستكمال المفاوضات بشرط اتخاذ خطوات متزامنة ومتوازنة بحيث تضمن حق ايران بتخصيب اليورانيوم في مفاعلات طهران النووية لتأمين علاج أكثر من مليون مريض ايراني وتسخير الطاقة النووية للاغراض الطبية.

واضاف محمد خزاعي قائلا ان المفاوضات بحاجة الى وقت طويل حتى تتوفر الظروف الملائمة ولكن بالاجمال ممكن اعتبار مفاوضات ايران و5+1 في الماتي بانها منعطف هام في مسيرالمفاوضات النووية.
رأیکم
الإسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha: