وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء

 ۱۲:۱۳  - الأَحَد  ۱۹  ‫نوفمبر‬  ۲۰۱۷ 
رمز الخبر: ۷۶۶۰
تاریخ النشر: ۸:۵۹ - الجُمُعَة ۳۰ ‫أکتوبر‬ ۲۰۱۶
صرح وزير الخارجية الايراني محمد جواد ظريف في مطار موسكو انه من المؤسف ان تسعى بعض الدول دوما لاثارة الحروب والتشبث بالخيار العسكري فيما ان الحل في سوريا رهن بالخيار السياسي وبمحاربة الجماعات التكفيرية .

ظريف: حل الأزمة السورية مرهون بالخيار السياسي ومحاربة الجماعات التكفيرية

طهران-وكالة نادي المراسلين الشباب للانباء-وتاتي زيارة ظريف لروسيا والتي تستغرق يوما واحدا في اطار مواصلة المشاورات بين طهران وموسكو ودمشق حول اوضاع المنطقة وسبل مكافحة الارهاب في سوريا وتعزيز التضامن في هذا المجال فضلا عن تطوير العلاقات الثنائية.

وصرح ظريف للمراسلين في المطار الجمعة الماضى ان طهران تؤكد دوما ضرورة اقرار وقف اطلاق النار الشامل وايصال المساعدات الانسانية بشكل واسع والبحث عن حل سياسي للقضية السورية .

واكد ظريف ضرورة زيادة التنسيق اكثر بين الدول التي تدعو لحل الازمة السورية سلميا ومحاربة الجماعات التكفيرية في سوريا بهدف تكريس الحلول السلمية وصولا الى انهاء النزاع لافتا الى ان مشاوراته في موسكو اليوم تندرج في هذا الاطار .

وكان في استقبال الوفد الايراني في مطار موسكو ، عدد من المسؤولين الروس والسفير الايراني في روسيا مهدي سنائي.

وكانت الناطقة باسم الخارجية الروسية ماريا زاخاروفا قد قالت ان الاجتماع الثلاثي بين وزراء خارجية ايران محمد جواد ظريف  وروسيا سيرغي لافروف وسوريا وليد المعلم سيؤكد مرة اخرى التزام الدول الثلاث بمكافحة الجماعات الارهابية وتوفير الظروف لاعلان وقف اطلاق النار وانهاء معاناة السوريين وحل مشاكلهم الانسانية وبدء انطلاق الحوار السياسي للازمة.

انتهى/

رأیکم
الإسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha: