وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء

 ۲۲:۰۶  - الخميس  ۲۱  ‫ستمبر‬  ۲۰۱۷ 
رمز الخبر: ۷۷۱
تاریخ النشر: ۲۱:۴۵ - الاثنين ۰۴ ‫مارس‬ ۲۰۱۳
رفض الناشط الحقوقي اليمني السيد احمد الجنيد الاتهامات الموجهة لايران بالتدخل في شؤون اليمن،معتبرا ان هذه الاتهامات هي شماعة للتغطية على التدخل الاميركي والاقليمي في اليمن .

واوضح الجنيد في حديث مع قناة العالم مساء الاثنين ان من يتدخل في اليمن هم الاميركان ودول مجلس التعاون وبعض الدول الاوروبية، مضيفا ان اول من نشر اكذوبة سفينة الاسلحة الايرانية قرب شواطئ اليمن هي الصحف الاميركية المقربة من اجهزة الاستخبارات الاميركية ، الامر الذي يكشف ان هذه الاتهامات هي لعبة اميركية مدبرة الهدف من ورائها خدمة بعض الاطراف السياسية الموجودة على الساحة اليمنية .

واكد الناشط الحقوقي اليمني قائلا : اننا كحقوقيين نطالب الحكومة بتقديم ادلة على مزاعمها بالتدخل الايراني، والى الان لم نحصل على أي دليل، واضاف متسائلا : أين الشبكات التجسسية المزعومة ؟ واين الاسلحة الايرانية التي يتحدثون عنها؟

وتابع قائلا : اننا نشاهد ان الشعب اليمني يقتل باسلحة تركية كاتمة للصوت، ويقتل بصواريخ وطائرات اميركية ويقتل بالاموال السعودية والقطرية ، موضحا ان السعودية تدعم 45 الف شخصية داخل اليمن للتخريب، والسعودية هي التي تفجر انابيب النفط وابراج الكهرباء وتعمل على تمزيق اليمن من خلال اذكاء الطائفية والصراع المذهبي .

وحول رفض علي محسن الاحمر لهيكلة الجيش وتشبثه مؤخرا بقشة التدخل الايراني قال الناشط الحقوقي اليمني ان على محسن الاحمر يعمل لصالح اميركا وتركيا والسعودية وهو الحليف الاول لقطر في اليمن، كما انه هو السبب وراء حرب عام 1994 في الجنوب وهو سبب دعوات المطالبة بالانفصال، وهو الذي نهب اراضي الجنوب ، وانه يتلقى مرتبات حتى من السفارة الاميركية فضلا عن القطرية .

وتابع : ان علي محسن الاحمر هو من يقف وراء الاتهامات المفبركة لايران ، وانه يعتبر الرئيس عبد ربه منصور موظفا عنده .

واكد الجنيد ان احد اسباب انطلاق الثورة اليمنية هو التخلص من علي محسن لكنه وكما التف على الثورة عام 1978 ها هو يلتف على ثورة 2011، وبالتالي فهو الكارثة الكبرى على الشعب اليمني .

واعتبر الناشط الحقوقي اليمني ان الرئيس عبد ربه هو مجرد كومبارس أما الذي يدير والذي يقرر والذي يفعل كل شيئ هو علي محسن وحميد الاحمر وحزب الاصلاح ، واصفا اياهم بانهم وكلاء السفير الاميركي في صنعاء .
رأیکم
الإسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha: