وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء

 ۲۰:۲۸  - الاثنين  ۲۵  ‫ستمبر‬  ۲۰۱۷ 
رمز الخبر: ۷۸۶۷
تاریخ النشر: ۹:۰۲ - الأربعاء ۰۱ ‫دیسمبر‬ ۲۰۱۶
بمناسبة تشييع شهداء اعتداء الحلة الارهابي في خوزستان
اكد المتحدث باسم وزارة الخارجية الايرانية "بهرام قاسمي" عزم ايران الراسخ حكومة وشعبا في محاربة الارهاب بلا هوادة.
المتحدث باسم الخارجية يؤكد استمرار عزم ايران الراسخ في محاربة الارهابطهران-وكالة نادي المراسلين الشباب للانباء-وقدم قاسمي في بيان اصدره مساء الثلاثاء التعازي باستشهاد العشرات من زوار اربعينية الامام الحسين (ع) خاصة المواطنين الايرانيين من محافظة خوزستان في الاعتداء الارهابي البشع الذي وقع يوم الخميس الماضي في بلدة الشوملي قرب الحلة بمحافظة بابل في العراق.

وقال المتحدث باسم الخارجية الايرانية :ان الارهاب التكفيري واستمرارا لممارساته المخزية والجبانة والمعادية للبشرية قد استهدف هذه المرة زوار اربعينية الامام الحسين (ع) باعتدائه الارهابي البغيض والبشع وبتبنيه مسؤولية هذه الجريمة الدموية بلا حياء، قد جعل الحكومة والشعب الايراني اكثر عزما وارادة من ذي قبل على المحاربة المستمرة وبلا هوادة لهؤلاء المنحرفين والمنحطين فكريا و لا علاج له.

واضاف قاسمي : ان الحماة والآمرين والمرتكبين للارهاب القاسي والاعمى يدركون جيدا بانه في ظل يقظة جميع شعوب المنطقة ينتظرهم مصير تعيس وليعلموا بان مثل هذه الممارسات الحمقاء والاحقاد لن تفيد مصاصي الدماء هؤلاء.

انتهى/
رأیکم
الإسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha: