وكالة نادي المراسلين الشباب للأنباء

 ۰۷:۴۳  - الاثنين  ۲۰  ‫نوفمبر‬  ۲۰۱۷ 
رمز الخبر: ۷۸۷۷
تاریخ النشر: ۹:۳۲ - السَّبْت ۰۴ ‫دیسمبر‬ ۲۰۱۶
أكد المساعد الخاص لرئيس البرلمان الايراني في الشؤون الدولية ان الازمة في سوريا لها حل سياسي فقط، ولا يمكن التعويل على شعارات اميركا في محاربة الارهاب.

امير عبداللهيان: لا يمكن التعويل على شعارات اميركا في محاربة الارهابطهران-وكالة نادي المراسلين الشباب للانباءجاء ذلك خلال استقبال حسين امير عبداللهيان أمس السبت السفير السوري لدى طهران، عدنان محمود.

وقال امير عبداللهيان خلال اللقاء: ان الشعب والقيادة والجيش السوري ومن خلال الصمود في مواجهة الارهابيين المستوردين من الخارج، كانوا الضمان لوحدة تراب سوريا.

واشار الى السياسة الروسية الصحيحة في دعم سوريا، وقال: ان طهران وموسكو ستواصلان سياستهما الداعمة لسوريا في مواجهة الارهابيين ودعاة الحرب، وستستمران في جهودهما السياسية والدبلوماسية من اجل خروج سوريا من الازمة.

وأردف المساعد الخاص لرئيس مجلس الشورى الاسلامي في الشؤون الدولية: أن دهران ستواصل دعمها القوي لسوريا على جميع الاصعدة.

السفير السوري: اي قرار بشأن سوريا لابد ان يكون في إطار السياسة الاستراتيجية السورية الايرانية الروسية.

من جانبه، اعرب السفير السوري لدى طهران عن تقديره للدعم الشامل الذي تبديه ايران حكومة وشعبا للشعب السوري المضطهد، وقال: ان الدول الاستكبارية في المنطقة وحماتها يئست وأصابها الاحباط اليوم بسبب انجازات مقاتلينا، لأن مخططاتها الارهابية المشؤومة أصبحت هواءً في شبك.

وأشار عدنان محمود الى الانتصارات السياسية والميدانية للقوات السورية وحلفائها، وقال: ان اتخاذ اي قرار بشأن سوريا يجب ان يتم في إطار السياسة الاستراتيجية للدول الثلاث: سوريا وايران وروسيا.

وأشاد السفير السوري بالنظرة الثابتة بعيدة المدى لسماحة قائد الثورة الاسلامية تجاه التطورات السياسية والدولية في المنطقة والعالم، موضحا ان جميع الملاحظات التي أبداها قائد الثورة بشأن سوريا والاتفاق النووي أخذت بالتحقق اليوم.

وفي الختام، رأى عدنان محمود ان تنمية التعاون الاقتصادية بين البلدين يحظى بأهمية كبرى، قائلا: ان تنفيذ الاتفاقات المبرمة من شأنه ان يساهم في تحسين الاوضاع الاقتصادية المتدهورة التي يعاني منها الشعب السوري.

انتهى/
رأیکم
الإسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
* captcha: